"واشنطن بوست": يوسف بن علوي أخبر سفير أمريكا في عمان بالمهمة المستحيلة مع إيران

"واشنطن بوست": يوسف بن علوي أخبر سفير أمريكا في عمان بالمهمة المستحيلة مع إيران
  قراءة
الدرر الشامية:

نقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن مارك سيفيرز، سفير الولايات المتحدة السابق في عمان، أن وزير خارجية عمان السابق، يوسف بن علوي، أخبره بالمهمة المستحيلة مع إيران.

وقال "بن علوي" لـ"سيفيرز": "كما أخبرني يوسف بن علوي ذات مرة، يحتاج الخليج إلى نافذة مفتوحة لإيران، وإذا لم يفعل ذلك أحد، فإن عمان ستفعل ذلك".

وأضاف السفير الأمريكي نقلًا عن يوسف بن علوي: "لم يكن الأمر يتعلق بالغرب فقط، ولكن أيضًا للخليج نفسه؛ حيث أراد العمانيون الحفاظ على هذا الارتباط، أعتقد أن هذا سيستمر".

وأكدت الصحيفة، أنه "كادت بداية عام 2020 أن تدخل الولايات المتحدة وإيران في حرب، وفي عهد السلطان قابوس، قدمت عمان قناة خلفية سرية لطهران خلال المفاوضات التي أدت إلى الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية". 

وتابعت: "قبل وفاته بقليل وقع السلطان قابوس أيضًا على صفقات تسمح للبحريتين الأمريكية والبريطانية بالوصول إلى ميناء الدقم العماني؛ مما وسع نطاق الوصول الطويل الذي تتمتع به كلا البلدين، الهند أيضًا لديها وصول للبحرية".

وختمت "واشنطن بوست": "في حين أن انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني أشعل فتيل التوترات الحالية، يمكن أن تكون عُمان مرة أخرى محاورًا - أو ربما تعمل بالفعل كواحد الآن".













تعليقات