قرار جديد مرتقب يقلب أوضاع اللاجئين في أوروبا

قرار جديد مرتقب يقلب أوضاع اللاجئين في أوروبا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت المفوضية الأوروبية عزمها إلغاء العمل بما يسمى اتفاقية "دبلن"، الأمر الذي من شأنه يقلب أوضاع اللاجئين والمهاجرين في دول أوروبا.

وأكدت رئيسة السلطة التنفيذية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل، على نيتها وضع "آلية تضامن جديدة قوية" لتحل محل "لائحة دبلن" التي تلزم طالبي اللجوء بتقديم ملفاتهم في أول دولة أوروبية يدخلون إليها.

وقالت "دير لاين": "يمكنني أن أعلن أننا سنلغي لائحة دبلن ونستبدلها بنظام أوروبي جديد لإدارة الهجرة" وذلك في محاولة لإصلاح نظام اللجوء الأوروبي.

وأضافت "الاتحاد الأوروبي وضع أولى النقاط لطرح ميثاق جديد بشأن الهجرة الأسبوع المقبل". مؤكدة أن دول الاتحاد ستتبنى نهجًا "أكثر إنسانية"، وفقًا لموقع "مهاجر نيوز".

وأشارت إلى أن "الدول التي تفي بواجباتها القانونية والأخلاقية أو المعرضة للخطر أكثر من غيرها، سوف تحظى بتضامن الاتحاد الأوروبي بأكمله".

و"اتفاقية دبلن" المعمول بها حاليًّا داخل الاتحاد الأوروبي هي اتفاقية قانونية بين دول الاتحاد، وهي تحدد البلد المسؤول عن فحص طلب اللجوء، والذي يكون عادة البلد الأوروبي الأول الذي وصل إليه طالب اللجوء.

وتهدف الاتفاقية إلى ضمان منع تقديم الفرد أكثر من طلب لجوء واحد داخل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ودول أخرى منها أيسلندا والنرويج وسويسرا وليشتنشتاين، وحصرها في دولة واحدة فقط.













تعليقات