ألمانيا تحسم موقفها بشأن مصير اللاجئين على أراضيها

ألمانيا تحسم موقفها النهائي بشأن مصير اللاجئين السوريين على أراضيها
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، عن موقف بلاده النهائي من الاتفاق الأوروبي لنقل اللاجئين من اليونان.

وأكد "زيهوفر" عن تمسكه بالإجراءات المتفق عليها أوروبيًّا لنقل اللاجئين من اليونان ورفضه التوجهات الفردية.

وأوضح وزير الداخلية الألماني في تصريحات صحافية، قائلًا: "لست مستعدًا للتعامل وفق المسارات المنفردة لبعض الجهات المحلية".

وقال "زيهوفر": "لا يوجد بلد في العالم يمكنه التغلب وحده على مشكلة اللاجئين". وأضاف: "الأهم من ذلك هو أن ندفع سياسة اللجوء الأوروبية إلى الأمام، فنحن نسير على طريق صحيح ولست مستعدًا لتعريضه للمخاطر"، مبينًا أنه لا يمكن الاستغناء عن التعامل مع هذه القضية من خلال الإجراءات الأوروبية المشتركة.

وفي سياق متصل، وصلت إلى ألمانيا دفعة جديدة من اللاجئين القصر مع أسرهم من مخيمات جزر بحر إيجه اليونانية للاجئين. إذ حطت اليوم الجمعة (31 تموز/ يوليو 2020) طائرة تقل 90 لاجئًا من 22 عائلة في مطار شونفيلد في برلين، حسب ما أفادت به وزارة الداخلية الألمانية.

 ومن بين هؤلاء اللاجئين 48 شخصًا من أفغانستان و18 من سوريا و11 من العراق و7 من الأراضي الفلسطينية و3 من الكاميرون ومثلهم من كونغو و2 من الصومال، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

 وسيتم توزيع هذه الدفعة من اللاجئين على ولايات: هيسن وشمال الراين ويستفاليا وراينلاند بفالتس وبادن فورتمبرغ وبراندنبورغ وميكلينبورغ فوبومرن وبافاريا بالإضافة إلى برلين.

ويأتي استقبال هؤلاء اللاجئين في إطار خطة للاتحاد الأوربي لنقل 1600 لاجئ قاصر من مخيمات اليونان المكتظة جدًا على جزر بحر إيجة، إلى ألمانيا ودول أخرى في الاتحاد الأوربي وسويسرا.












تعليقات