شاب سوري أصبح حديث الإعلام في تركيا لهذا السبب

شاب سوري أصبح حديث الإعلام في تركيا لهذا السبب
  قراءة
الدرر الشامية:

احتفت وسائل الإعلام التركية بشاب سوري، أقدم على تصرف نبيل بعد اندلاع حريق، أمس السبت، بقضاء مندرس في ولاية إزمير، غربي البلاد.

وذكرت صحف تركية أن الشاب السوري حسن الحسن (32 عامًا) لم ينتظر قدوم فرق الإطفاء عند اندلاع الحريق، بل شرع في إخماده عبر نقل التراب بيديه تارة، وبقطعة قماش تارة أخرى.

وقال "الحسن" في حديثه مع وكالة "الأناضول" إنه ينحدر من محافظة الحسكة السورية، وقدم إلى تركيا هربًا من الحرب الدائرة في بلاده.

وأوضح أنه أراد التعبير عن امتناته لتركيا التي احتضنته من خلال مساعدته فرق الإطفاء في إخماد الحريق.

وأضاف: "تركيا تقدم الرعاية الكاملة للسوريين، وأنا أقوم بما في وسعي (لرد الجميل) وإن لزم الأمر سأضحي بحياتي".

وتمكنت فرق الإطفاء التركية بعد جهود استمرت حتى مساء السبت،  من السيطرة على الحريق الذي اندلع لسبب مجهول.

ولم يصدر أي بيان عن السلطات على الفور، حول وقوع خسائر بشرية أو مادية جراء الحريق.

وتستضيف تركيا أكثر من 3,6 ملايين سوري، وهو أكبر عدد من السوريين الذين تشردوا جراء الحرب المستمرة في بلادهم منذ نحو ثماني سنوات.












تعليقات