مصادر تكشف عن قرارات تركية لصالح السوريين تضرب "نظام الأسد" في مقتله

مصادر تكشف عن قرارات تركية لصالح السوريين تضرب "نظام الأسد" في مقتل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر متطابقة، عن قرارات تركية مرتقبة لصالح اللاجئين السوريين في تركيا، تضرب "نظام الأسد" في مقتله؛ نظرًا لاستغلاله بعض الثغرات القانونية ضد السوريين.

وذكرت المصادر، أن اجتماعًا تركيًا - سوريًا ناقش معاناة الحصول على إقامة سياحية أو تجديدها لمن انتهت فترة صلاحية جواز سفره، بالإضافة إلى صعوبة حصول السوريين على إذن عمل، بحسب "العربي الجديد".

وبحث اجتماع اللجنة السورية - التركية المشتركة بالعاصمة التركية مع المدير العام لإدارة الهجرة التركية، سافاش أونلو، إيجاد نظام جديد لأخذ المواعيد لاستصدار الأوراق مع إبعاد السوريين عن السماسرة.

وتلقّى السوريون خلال الاجتماع وعودًا بحلّ تلك المشاكل وتحسين ظروف عمل وإقامة مواطنيهم، بحسب ما نقلت مديرة الاتصال باللجنة السورية - التركية المشتركة، إيناس النجار.

كاشفة عن حضور الأمين العام للائتلاف السوري المعارض، عبد الباسط عبد اللطيف، كممثل عن السوريين في مقابل المدير العام لإدارة الهجرة التركية، سافاش أونلو.

ويعاني السوريون في تركيا من مضايقات، تمتدّ إلى استصدار بعض الأوراق الرسمية، وعدم اعتماد جواز السفر منتهي تاريخ الصلاحية.

ويسعّر جواز السفر السوري في القنصليات السورية في تركيا بصفة مستعجل بـ800 دولار، وبنحو 700 دولار لحجز الدور والاستصدار السريع. 












تعليقات