سياسيون موالون يهاجمون انتخابات "مجلس التصفيق" ويتهمون حزب البعث بالتزوير

سياسيون موالون يهاجمون انتخابات "مجلس التصفيق" ويتهمون حزب البعث بالتزوير
  قراءة
الدرر الشامية:

هاجم سياسيون موالون لنظام الأسد اليوم الأربعاء انتخابات مجلس الشعب الذي يطلق عليه السوريين اسم مجلس التصفيق، معتبرين أن حزب البعث الحاكم زور النتائج.

وقالت بروين إبراهيم الأمين العام لحزب الشباب والتغيير إن الانتخابات التي أجريت في محافظة الحسكة كانت غير نزيهة، متهمةً القائمين عليها بالغش وتزوير الوقائع بعد تلقيهم رشاوي مالية.

وأردفت "إبراهيم" في شريط مصور أنها لجأت للحديث على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف فضح أفعال حزب البعث وتسلطه على الشعب وتحكمه بمصير ملايين السوريين.

من جانبه قال رئيس اتحاد غرفة الصناعة السورية فارس شهابي في منشور على صفحته بالفيس بوك إن السبب الرئيسي لخسارته في الانتخابات تحالف كتلة من منظومة الفساد على حد وصفه.

وتابع "الرسالة واضحة أما الطاعة العمياء لمنظومة الفساد المتنامية أو الاقصاء والعقاب، وحربهم ضدنا كانت بشكل علني أمام الجميع، وتلقوا المليارات من المسروقات، مؤكدًا أن حلب ستبقى لأهلها وليست مزرعة لأحد" على حد وصفه.

يذكر أن نظام الأسد أعلن يوم الأحد عن انطلاق انتخابات مجلس الشعب (البرلمان) في المحافظات السورية الخاضعة لسيطرته بمشاركة رئيس النظام السوري بشار الأسد مع إقبال ضعيف من قِبل المدنيين.













تعليقات