"كورونا" يكشف عن ممارسات جنسية غير شرعية في صفوف ميليشيات "الوحدات الكردية"

"كورونا" يكشف عن ممارسات جنسية غير شرعية في صفوف ميليشيات "الوحدات الكردية"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عن ممارسات جنسية غير شرعية منتشرة بين المجندين والمجندات في صفوف ميليشيات "الوحدات الكردية".

وأفاد ناشطون، بأن مجندة من ميليشيات "الوحدات الكردية" تبلغ من العمر 25 عامًا أُصيبت بمرض "الإيدز"؛ حيث تم عزلها داخل مستشفى الحسكة الوطني؛ تمهيدًا لنقلها الى كردستان العراق لمستشفيات مختصة بهذا المرض.

وأوضحوا أن المجندة كانت في كردستان العراق وأُجريت لها مسحات بعد الاشتباه بإصابتها بفيروس كورونا لكن كانت النتيجة سلبية فيما تبيَّن وجود كثافة بكريات الدم البيضاء، واتضح للأطباء أنها مصابة بـ"الإيدز".

وأكد الناشطون أنه قبل ظهور النتائج هربت المجندة إلى الحسكة عبر أحد المعابر الحدودية خلال الشهر الفائت، فيما أُبلغت إدارة قسد في المنطقة عن حالتها وإصابتها بالمرض، حتى تم إلقاء القبض عليها.

يذكر أن المجندة أُصيبت بـ"الإيدز" نتيجة الممارسات الجنسية غير الشرعية وتعاطي المخدرات بكميات كبيرة عبر الحقن الوريدية، وخالطت الكثير من عناصر الميليشيا وعناصر من ميليشيا أخرى رديفة للنظام في المنطقة.

وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات "قسد" حالة من الفلتان الأمني وانحلال الأخلاق بشكل كبير وتجارة الجنس والحرب وخاصة في منطقة "المالكية" شرق محافظة الحسكة منذ سنوات عديدة.













تعليقات