تعليق مفاجئ من عبدالله النفيسي على بيان مفتي سلطنة عُمان حول أيا صوفيا

تعليق مفاجئ من عبدالله النفيسي على بيان مفتي سلطنة عُمان حول أيا صوفيا
  قراءة
الدرر الشامية:

وصف المفكر الكويتي عبد الله النفيسي البيان الذي أصدره مفتي سلطنة عمان، أحمد الخليلي، حول إعادة "آيا صوفيا" في إسطنبول إلى مسجد بـ"القوي".

وقال النفيسي في تغريدة عبر حسابه تويتر: "أصدر مفتي سلطنة عمان بياناً قوياً يؤيد فيه تحويل معلم آيا صوفيا إلى مسجد . ولعلم المتابعين  فإن أوروبا حوّلت سابقاً عدة مساجد تاريخية كبيرة إلى كنائس  وإليك تفاصيلها:  مسجد قصر الحمراء في غرناطه ( الآن كنيسة سانتا ماريا )".

ومن الأمثلة الأخرى التي طرحها النفيسي: "مسجد قاسم باشا في كرواتيا ( الآن كنيسة سانت ميخائيل ) وجامع قريبة الكبير ( الآن كاتدرائية سيدة الانتقال )ومسجد بن عديس( الآن كاتدرائية  السلفادور )ومسجد المرابطين ( الآن كنيسة خان خوسيه ) وجامع إشبيلية الكبير ( الآن كنيسة ماريا )".

وكان الخليلي قال في بيانه: "نهنئ الأمة الإسلامية والشعب التركي، وعلى رأسه قائده المحنك رجب طيب أردوغان"، إزاء قرار إعادة فتح جامع "آيا صوفيا" للصلاة، بعد 86 سنة من تحويله إلى متحف.

وأضاف مفتي سلطنة عمان: "كانت هذه الخطوة خطوة موفقة من الشعب المسلم البطل وقائده المغوار إذ لم يثنهم ضجيج نعاق الناعقين -من الحاقدين على الإسلام المتآمرين عليه- على المضي قدمًا في رد هذا المعلم إلى ما كان عليه منذ عهد السلطان المظفر المنصور محمد الفاتح وإلى آخر عهد سلاطين آل عثمان".

وكانت المحكمة الإدارية العليا التركية، ألغت الجمعة الماضية قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/تشرين الثاني/ 1934، بتحويل "آيا صوفيا" من مسجد إلى متحف.

وعلى الفور، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المرسوم الجمهوري الخاص، باعتماد قرار مجلس الدولة، بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

والأحد، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي، علي أرباش، خلال زيارته "آيا صوفيا"، أن الصلوت الخمس ستقام يوميًا في المسجد بشكل منتظم، اعتبارًا من الجمعة 24 يوليو (تموز الجاري)".












تعليقات