فيصل القاسم: مصير كارثي ينتظر مؤيدي نظام الأسد

فيصل القاسم: مصير كارثي ينتظر مؤيدي نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

استبعد الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم اليوم الاثنين اندلاع ثورة جياع في مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا.

وقال القاسم في تغريدة عبر حسابه تويتر: "من يراهن على ثورة جياع في سوريا الأسد وخاصة في مناطق الأسد يضحك على نفسه..لن يثور أحد.. صدقوني.. سيموتون من الجوع وسيأكلون من الزبالة وسيبيعون كراماتهم ولن يفعلوا شيئاً".

وأضاف: "النظام يعرف هذه الحقيقة ويعرف أن القادم أعظم على مؤيديه لكنه مطمئن جدًا أنهم سيموتون وهم صامتون".

وكان ديفيد بيسلي، رئيس برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حذّر في مقابلة حديثة مع صحيفة خليجية، من أن "المجاعة يُمكن أن تطرق الباب" قريبًا  في سوريا التي مزّقتها الحرب.

وتشهد مناطق النظام بعد تسع سنوات من الحرب أزمة اقتصادية خانقة وارتفاع معدلات التضخم وزيادة الأسعار بشكل كبير فاقمها تفشي الفساد والصراع الدائر داخل عائلة بشار الأسد.

كما زاد الانهيار الاقتصادي المتسارع في لبنان المجاور، حيث يودع سوريون كثر أموالهم، الوضع سوءًا في سوريا بالإضافة إلى دخول قانون قيصر حيز التنفيذ في 17 يونيو/ حزيران /الماضي.












تعليقات