تصاعد الهجمات ضد مقرات قوات الأسد في درعا

 تصاعد الهجمات ضد مقرات قوات الأسد في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

شن مسلحون مجهولون ،مساء اليوم الأربعاء، هجومًا على أحد الحواجز العسكرية التابعة لقوات النظام في ريف درعا الشرقي.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين ملثمين يستقلون درجات نارية هاجموا حاجزا تابعًا للأمن العسكري في قرية " خربا " بريف درعا الشرقي بالأسلحة الفردية والرشاشات الخفيفة.

وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر عن جرح 5 عناصر من قوات الأسد حالة اثنين منهم خطيرة.

وفي سياق متصل خرج العشرات من الأهالي في بلدة أم المياذن شرقي درعا بمظاهرة ليلية للمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين من سجون الأسد.

وجاءت المظاهرة احتجاجًا على اعتقال قوات الأسد لسيّدة من البلدة أثناء تواجدها في مدينة درعا.

وتشهد بلدات ومدن درعا بشكل يومي عمليات قتل واغتيال لعناصر تابعين للنظام، إضافة إلى هجمات تستهدف مقرات ونقاط عسكرية.

ويذكر أن قوات الأسد، سيطرت بدعم روسي على محافظة درعا جنوب سوريا، في شهر يوليو/تموز /2018، بعد توقيع الفصائل الثورية على اتفاق يقضي بخروجها إلى الشمال المحرر.












تعليقات