تحذيرات في الكويت من كارثة خطيرة تهدد أمن البلاد

تحذيرات في الكويت من كارثة خطيرة تهدد أمن البلاد
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق المحامي الكويتي، علي الشطي، مؤخرًا، تحذيرًا من كارثة خطيرة تهدد الأمن القومي للكويت.

وجاء تحذير "الشطي"، في رسالة نشرها عبر فيديو على "تويتر"، بعد تسريب معلومات سرية تخص الكويت، بسبب توظيف الوافدين في مناصب حكومية عليا.

وقال المحامي الكويتي، في رسالته: "منذ سنين ونحن نُحذر من التبعات التي قد تحدث من وراء توظيف الوافدين في أجهزة الدولة المُختلفة، ولكن مع الأسف الشديد لم نجد حكومة تسمع أو تستوعب تحذيرنا".

وعرض "الشطي" فيديو للمستشار المصري أحمد الزند، وزير العدل المصري الأسبق وهو يقول في مداخلة هاتفية عبر أحد الفضائيات بمصر: "كنت أعمل مستشارًا قانونيًّا في مجلس وزراء الكويت، ونقل إلي الخبر والقرار المدون في مضبطة مجلس الوزراء"!.

ووصف "الشطي" الفيديو بأنه "كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى".

وتابع الشطي قائلًا: "المستشار القانوني لمجلس الوزراء الكويتي يُسرب لجهة خارجية معلومات يفترض أن تكون سرية، حتى الشعب الكويتي غير مطلع عليه".

وأشار "الشطي" إلى أن الوافدين يملؤون وزارات الداخلية والدفاع والمالية، البنك المركزي ووزارة الصحة، والهيئة العامة للمعلومات المدنية، مجلس الأمة، والمجلس الأعلى للتخطيط، مجلس البترول.

 وتسائل مستغربًا: "كلها يوجد بها وافدون مطلعين على الكثير من أسرار هذه الجهات، فكم معلومة تم تسريبها للخارج كما فعل المستشار أحمد الزند؟".

وختم "الشطي" رسالته قائلًا: "الموضوع خطير، يتعلق بصميم الأمن الوطني لدولة الكويت، ولا يجب بأي حال من الأحوال أن يمر مرور الكرام، أو نتجاوز ونصمت، يا حكومة استيقظي، يا نواب استيقظوا، يا شعب استيقظ".

ويشار إلى أن الحكومة الكويتية، تخطط للاستغناء عن ما يقرب من نصف العمالة الأجنبية (الوافدين) لديها، خلال الفترة المقبلة، والاعتماد على المواطنين في تسيير الأعمال وإدارة شؤون البلاد.












تعليقات