حيوانات بحرية "ضارة" تغزو شواطئ لبنان.. هلع وذعر

حيوانات بحرية "ضارة" تغزو شواطئ لبنان.. هلع وذعر
  قراءة
الدرر الشامية:

تسبب انتشار كبير لحيوانات بحرية ضارة على شواطئ لبنان في حالة ذعر وهلع بين المواطنين ومرتادي الشواطئ وبعض السائحين.

وانتشرت حيوانات ضارة على العديد من شواطئ لبنان، في الوقت الذي تفرض فيه الدول حالة من التباعد الاجتماعي لمنع تفشي فيروس كورونا.

ورصد رواد الشاطىء الشعبي في مدينة صيدا الواقعة جنوبي لبنان، اليوم الأحد، كميات كبيرة من قناديل البحر ما منع الكثيرين من السباحة في المياه نظرًا لخطورتها، وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر كميات كبيرة من القناديل على الشاطئ اللبناني.

وعلق رئيس جمعية أصدقاء شاطىء صيدا، كامل كزبر، على الموضوع قائلًا: "انتشار القناديل وبهذه الكميات في البحر، هو ظاهرة بيئية طبيعية، أتت باكرًا هذا العام، فعادة تظهر ما بين شهري تموز وآب"، عازيًا الأمر لعوامل الطقس والتيارات الهوائية، وتراجع تكاثر السلاحف البحرية التي تعد القناديل وجبة غذائية أساسية لها".

وأكد كزبر أن "لا داعي للخوف"، ودعا رواد الشاطىء وزيرة صيدا إلى عدم السباحة، تجنبًا من لسعات القناديل، مقدرًا أنه خلال أسبوع ستختفي.












تعليقات