مفاجأة.. "أردوغان" يكشف خطة جديدة وخطيرة من "بن زايد" ويضربها بـ"المخلب - النسر"

مفاجأة.. "أردوغان" يكشف خطة جديدة وخطيرة من "بن زايد" ويضربها بـ"المخلب - النسر"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "العربي الجديد"، عن دور خطير تمارسه الإمارات والمتحكم الفعلي في الدولة محمد بن زايد، ضد تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان؛ انطلاقًا من شمالي العراق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي بإقليم كردستان العراق، إن "الإمارات تقدم مساعدات مالية لحزب العمال الكردستاني والذي تعتبره أنقرة تنظيمًا إرهابيًا وتشن على عناصره المسلحين غارات بين الحين والآخر".

وقال المصدر: إن "السلطات في إقليم كردستان فرضت إجراءات رقابية على التحويلات المالية القادمة من الإمارات، مبينًا أن "هناك تحويلات مالية متعددة وصلت من الإمارات إلى حزب العمال الكردستاني". 

وأضاف: أن من بين الإجراءات الرقابية، منع شركات التحويل المالي تسليم المبلغ للمستفيد إلا بعد مراجعته من قِبل جهاز الأمن الداخلي "الأسايش"، والإفصاح عن مصدر الحوالة وسبب التحويل ووجهة الإنفاق وتفاصيل أخرى.

وتابع المصدر: أن "الحكومة في إقليم كردستان ترفض أن يتحول الإقليم إلى ساحة تصفية حسابات، ولا توافق على الدخول بأي محور ضد آخر، خصوصاً أن هناك مصالح تجارية واقتصادية وحتى سياسية مع الأتراك".

وبحسب محللين؛ فإن عملية "المخلب - النسر" التي شنتها تركيا أول أمس ضد حزب العمال الكردستاني، كانت لضرب أهدافه بقوة، وفيما يبدو لقطع الطريق على الإمارات و"بن زايد" لدعم الحزب.

جدير بالذكر أن "حزب العمال الكردستاني" يتخذ من جبال قنديل شمالي العراق، معقلًا له، وينشط في العديد من المدن والبلدات، وتتهمه أنقرة يشن هجمات على الداخل التركي انطلاقًا من الأراضي العراقية.












تعليقات