صحيفة ألمانية: عائق حقيقي أمام روسيا في سوريا يهدد بتدمير كل ما فعلته

صحيفة ألمانية: عائق حقيقي أمام روسيا في سوريا يهدد بتدمير كل ما فعلته
  قراءة
الدرر الشامية:

قالت صحيفة "هاندل بلات" الألمانية، إن روسيا تواجه عائقًا حقيقيًا في سوريا، يهدد بتدمير كل شيء فعلته من أجل مصالحها خلال السنوات الماضية.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها عن التطورات في سوريا نشرته على موقعها الإلكتروني: إن "إيران تسعى إلى توسيع نفوذها في سورية وهذا ما لا تريده روسيا".

ورأت  "هاندل بلات" أن "التصادم بين حلفاء نظام الأسد وضامنيه بدأ يتزايد، وروسيا غير راضية عن عودة إنتشار القوات الإيرانية بمناطق استراتيجية مثل مطار دمشق الدولي".

وتطرقت الصحيفة إلى ما تداولته وسائل الإعلام مؤخرًا حول عودة قوات تابعة لإيران للانتشار في "الغرفة الزجاجية" بالقرب من مطار دمشق.

ولفتت إلى أن الكرملين علق على تلك الأنباء، بأنه ينبغي على نظام الأسد أن يعرف كيف ينأى بنفسه تجاه وعوده السابقة، وذلك بعدما طلبت موسكو من النظام إغلاق القاعدة الإيرانية قرب المطار عقب الهجمات الإسرائيلية.

وتابعت الصحيفة: "لم تكتف إيران بإعادة الانتشار حول المطار بل خرقت الاتفاقية الروسية الأردنية، حيث تم الإتفاق على ممر آمن جنوب دمشق ومع ذلك أعادت انتشارها بالقرب من هذا الممر الآمن بعد موافقة النظام".

وبينت "هاندل بلات" أن روسيا تسيطر على الجزء الأكبر من الفوسفات في سوريا، إضافة لسيطرته على الموانئ، فيما تسعى إيران للسيطرة على قطاع الاتصالات الخليوية وبعض القطاعات النفطية.

وأكدت الصحيفة، أن التوسع الإيراني يشكل قلقًا وإزعاجًا دائمًا لروسيا التي تسعى إلى تمويل إعادة الإعمار والذي يصطدم دائمًا بكبح جماح إيران، لكن روسيا لا تريد التصادم بشكل مباشر مع إيران وتكتفي بالتعامل بالدبلوماسية والسياسية تجاه توسع إيران.

وختمت الصحيفة بأن روسيا في مأزق حقيقي، لإنها بدأت إعادة الإعمار مع إيران لتنشيط عمل الشركات الروسية، ممكن لإسرائيل أن تدمر كل ما بنته روسيا في سبيل منع إيران من التوسع في سوريا والتي عجزت عنه روسيا.











تعليقات