السعودية تحسم الجدل بخصوص موسم الحج هذا العام

السعودية تحسم الجدل بخصوص موسم الحج هذا العام
  قراءة
الدرر الشامية:

رد مسؤول سعودي، اليوم الأربعاء، على تقارير إخبارية حول سماح المملكة بموسم الحج للعام الحالي 1441 هـ.

وقال المصدر الذى فضل عدم ذكر اسمه، فى تصريحات لموقع "صدى البلد: "إن ما تم تداوله خلال الساعات القليلة الماضية حول السماح بموسم الحج لهذا العام فى ظل ظروف كورونا غير دقيق .

وأوضح المصدر أن السلطات السعودية لم تتخذ أي قرارات حول عمل موسم الحج هذا العام على خلفية ارتفاع حالات الإصابة  سواء بتحديد أعداد معينة، مشيرًا  إلى أن المملكة ماضية بحسم وعزم  للقضاء على الفيروس من خلال جملة من الإجراءات الاحترازية المشددة.

وكانت وكالة "رويترز" البريطانية ذكرت، الاثنين، نقلًا عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن المملكة العربية السعودية ربما تحد بشدة من أعداد الحجاج هذا العام لمنع المزيد من تفشي فيروس كورونا بعد أن تجاوز عدد الحالات في البلاد 100 ألف.

ونقلت عن مصدرين مطلعين، قولهما إن قيادات المملكة تفكر في السماح بأعداد رمزية من الحجيج هذا العام، مع فرض بعض الشروط الأخرى، مثل حظر كبار السن وإجراء فحوصات طبية إضافية.

وأضافت نقلا عن مصدر ثالث، أن السلطات السعوية تعتقد أنه قد تسمح لعدد يقدر بنحو 20% من فقط من عدد الحجاج المعتاد لكل دولة.

ويبلغ عدد الحجاج سنويًّا حوالي 2.5 مليونًا. وتظهر البيانات الرسمية أن إيرادات المملكة من الحج والعمرة تصل إلى نحو 12 مليار دولار سنويًّا، وطلبت السعودية في مارس (آذار) تعليق خطط الحج ووقف العمرة حتى إشعار آخر.

وسيزيد الحد من عدد الحجاج أو إلغاء الحج من الضغط على الموارد المالية الحكومية التي تضررت من انخفاض أسعار النفط والوباء، ويتوقع المحللون انكماشًا اقتصاديًا حادًا هذا العام.

وسجلت المملكة العربية السعودية، ارتفاعًا ملحوظًا فى أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد رغم محاولاتها الحثيثة لتطويق فرص انتشاره والعودة عن بعض القرارات التى تسهم فى القضاء عليه.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية ، اليوم الثلاثاء، تسجيل 3288 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد ليصبح الإجمالي 108571 حالة، فيما تم تسجيل 37 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 783 حالة وفاة.












تعليقات