قبل تطبيق "قانون قيصر".. بشار الأسد يرد على العرض الأمريكي

قبل تطبيق "قانون قيصر".. بشار الأسد يرد على العرض الأمريكي
  قراءة
الدرر الشامية:

ردَّت وزارة الخارجية في حكومة بشار الأسد، اليوم الثلاثاء، على تصريحات المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، حول العرض المقدم لرئيس النظام وتأثير العقوبات الأمريكية على سوريا.

وقال مصدر في "خارجية الأسد": إن "تصريحات جيمس جيفري بخصوص الأوضاع الراهنة في سوريا تشكل اعترافًا صريحًا من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين".

وأضاف: أن "تشديد العقوبات هو وجه آخر للحرب المعلنة على سوريا، وأن أمريكا تنظر إلى المنطقة بنظرة إسرائيلية، لأن المطالب التي يتحدث عنها (جيفري) هي مطالب إسرائيلية قديمة متجددة لفرض سيطرتها على المنطقة".

وتابع المصدر في "خارجية الأسد"، أنه لو "كان هناك شرعية دولية حقيقية وتضامن عربي لكان من الواجب محاسبة الإدارة الأمريكية على هذه السياسة التي تستهدف الإنسان السوري في حياته اليومية".

وجدَّد "نظام الأسد" خطابة بالتصدي لهذه العقوبات بعزيمة وإصرار السوريين، الذين بات 82.5% من السوريين تحت خط الفقر، وفقًا لموقع "إندكس موندي"، في حين قدرت الأمم المتحدة نسبتهم بـ83% نهاية عام 2019.

وكان "جيفري"، ذكر أن واشنطن قدمت عرضًا إلى بشار الأسد، وأن الإجراءات الأمريكية التي اتخذتها أدت، إلى حد ما، إلى "انهيار قيمة الليرة السورية"، معتبرًا أنها دلالة على أن روسيا وإيران لم تعودا قادرتين على تعويم النظام.











تعليقات