نظام الأسد ينقلب على واحدة من أهم الإعلاميات لديه

نظام الأسد ينقلب على واحدة من أهم الإعلاميات لديه
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر محلية موالية أن نظام الأسد انقلب على واحدة من أهم الإعلاميات لديه بسبب منشور نشرته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقالت المصادر إن استخبارات الأسد اعتقلت كلا من " ندى مشرفي" مديرة مجموعة شبكة أخبار اللاذقية وزوجها وائل علي منذ حوالي أسبوع بتهمة النيل من "هيبة الدولة".

وأكد موقع سناك سوري أن "مشرفي" وزوجها متهمين بنشر أخبار كاذبة وتحقير السلطة القضائية، إلا أن المتهمة ذكرت في محضر الاتهام إلى أن ما فعلته لم يكن سوى إعادة كتابة منشور متداول في الفيسبوك، ولا يوجد فيه إشارة إلى أي عدلية في سوريا ولا يقصد به إهانة القضاء.

وحذفت "مشرفي" المنشور بعد نشره بمدة قصيرة، حيث لم يتمكن أحد من الوصول إليه، إلا أن ناشطين أوضحوا أن المنشور ليس أخطر من الكلام الذي يوجهه رامي مخلوف أو حتى بعض المقريبن منه.

وليست المرة الأولى التي يعتقل فيها نظام الأسد إعلامييه، حيث أوقف في وقت سابق الإعلامي الموالي وسام الطير مدير منصة دمشق الآن، مما أوقف قبل عيد الفطر الناشط الموالي غسان جديد، وما يزال موقوفًا حتى اليوم.

يذكر أن غالبية الموالين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن سخطهم من الواقع المعيشي في ظل ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الليرة السورية، وانتشار الفساد، إلا أن نظام الأسد فرض قيود صارمة على تلك المواقع.











تعليقات