تصعيد مفاجئ من نظام الأسد على إدلب واللاذقية

تصعيد مفاجئ من نظام الأسد على إدلب واللاذقية
  قراءة
الدرر الشامية:

صعد نظام الأسد بشكل مفاجئ، اليوم السبت ،في قصفه المدفعي على مناطق متفرقة من محافظتي إدلب واللاذقية.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب" إن قوات النظام استهداف بالمدفعية الثقيلة بلدة الكندة بريف إدلب الغربي وبلدة بينين بريف إدلب الجنوبي، واقتصرت الأضرار على الماديات".

وأضاف المراسل( أن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ تلة الحدادة وتلة الكبينة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي دون ورود أنباء عن إصابات).

ويأتي التصعيد المفاجئ من طرف نظام الأسد في ظل اتفاق موسكو بعد الحديث عن استعداده بدعم من روسيا لاستئناف العمليات العسكرية في إدلب.

وكانت غرفة عمليات الفتح المبين قد أعلنت، يوم الأربعاء ،الماضي عن إجراءات جديدة للتصدي لأي هجوم متوقع من جانب نظام الأسد وروسيا على محافظة إدلب.

ونشرت الغرفة بيان رسمي جاء فيه "لم يعد خافية على أحد أن عدونا لا يفي بعهد ولا يلتزم باتفاق، وذلك دأبه في كل الاتفاقات التي أبرمها؛ ولذا تراه يحشد مهددا باستئناف الهجوم على الأراضي المحررة تحت حجج داحضة وذرائع واهية.

يشار إلى أن غرفة العمليات دعت جميع القوى الثورية والمدنية إلى التعاون والتكاتف، ودعم جهود الفصائل، ومساندتها بجميع الوسائل المتاحة، فإن يد الله مع الجماعة، سائلين الله تعالى العون والتوفيق في القيام بهذه المهمة، وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم، بحسب نص البيان.











تعليقات