قرار عاجل من محمد بن سلمان بشأن الاحتياطيات الأجنبية في السعودية.. ماذا يحدث بمملكة النفط؟

قرار عاجل من محمد بن سلمان بشأن الاحتياطيات الأجنبية في السعودية.. ماذا يحدث بمملكة النفط؟
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان؛ قرارًا عاجلًا ومفاجئًا بشأن الاحتياطات الأجنبية في السعودية، وهو ما ينذر بتردي الأوضاع الاقتصادية في المملكة النفطية بالتزامن مع وباء كورونا.

وكشف وزير المالية السعودي محمد الجدعان، مساء الجمعة، أنه جرى تحويل 150 مليار ريال (نحو 40 مليار دولار) من الاحتياطيات الأجنبية لدى مؤسسة النقد العربي السعودي إلى صندوق الاستثمارات العامة.

ويعد صندوق الاستثمارات العامة إحدى أبرز المؤسسات السيادية الخاضعة لإشراف مباشر من محمد بن سلمان، ويتحكم في أهم موارد السعودية، يمول الترفيه والمنتجعات السياحية الجديدة.

وأضاف وزير المالية السعودي -بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"-: أن "هذا الإجراء نتج عنه انخفاض في إجمالي الأصول الاحتياطية الأجنبية لدعم الخطط الاستثمارية في المملكة".

وبرَّر "الجدعان" سحب 150 مليار ريال من الاحتياطيات الأجنبية للدولة جاء "بعد دراسة شاملة ومراعاة للاعتبارات المتعلقة بحد الكفاية من احتياطات النقد الأجنبي".

جدير بالذكر أن السعودية ألغت بدل غلاء المعيشة للمواطنين ورفعت ضريبة القيمة المضافة، في ظل انخفاض أسعار النفط وتردي الاقتصاد جراء وباء فيروس كورونا.











تعليقات