بعد خسائره الفادحة.. حفتر يهدد باستهداف مصالح تركيا في ليبيا

بعد هزيمة قواته.. حفتر يهدد باستهداف مصالح تركيا في ليبيا
  قراءة
الدرر الشامية:

هدد اللواء الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" المدعوم من الإمارات، اليوم السبت، باستهداف الأتراك المتواجدين في ليبيا، معتبرًا أنهم أهداف مشروعة لقواته على حدّ تعبيره.

وقال حفتر خلال تسجيل صوتي وجهه إلى قواته:" إنكم تخوضون حربًا شاملة ليس فيها إلا النصر، كما تعودنا في كل معاركنا"، مضيفا أننا "سنقاتل ونقاتل حتى نرد المستعمر التركي"، على حدّ وصفه.

ودعا حفتر قواته إلى "استهداف كل باغي وطِئ أرضنا لاحتلالها وكل مرتزق وكل عميل خائن باع الوطن للمستعمر وانحاز لصف العدوان (..) فهم هدف مشروع لنيران قذائفكم فلا تأخذكم بهم رحمة ولا شفقة".

وجاء ذلك في أعقاب الخسائر المتتالية التي تلقتها قواته في مناطق عدة بمحيط العاصمة طرابلس، على يد قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت قوات حكومة الوفاق إحكام سيطرتها على كافة المعسكرات التي كان تتمركز فيها ميليشيات حفتر جنوب طرابلس، حيث سيطرت على أهم وأكبر 4 معسكرات وهي اليرموك والتكبالي وحمزة والصواريخ.

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" مصطفى المجعي، لوكالة الأناضول، إن قواتهم أحكمت سيطرتها على معسكر "الصواريخ" وعمارات "الخلاطات" واستراحة "الحمراء"، جنوب طرابلس، بشكل كامل.

وأضاف المجعي، أن قوات الجيش الليبي اتجهت نحو منطقة "قصر بن غشير"، جنوب طرابلس، مشيرًا إلى أن مليشيات خليفة حفتر، فرت أمام تقدم القوات الحكومية باتجاه مناطق جنوب العاصمة.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أكصوي أكد ،الخميس الماضي، أن تركيا "ستعتبر قوات حفتر أهدافًا مشروعة إذا استهدفت مصالحها في ليبيا".











تعليقات