نظام الأسد يسجل أعلى حصيلة يومية لإصابات كورونا

مناطق الأسد تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بفيروس كورونا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وزارة الصحة في "حكومة الأسد"، اليوم السبت، إحصائية جديدة للإصابات  بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مناطق سيطرة النظام.

وأفادت وزارة الصحة التابعة للنظام -بحسب وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا"، بتسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبحسب تقارير، فإن العدد الإجمالي للمصابين بفيروس (كوفيد-19) ضمن مناطق نفوذ "نظام الأسد"، بلغ نحو 70 إصابة مؤكدة توفي منهم 4 حالات.

وأكدت وزارة الصحة أن الإصابات الجديدة تم تسجيلها بين القادمين من دولة الكويت.

ويعد هذا الرقم هو الأعلى للإصابات التي أعلن عنها في يوم واحد.

وتنعدم لدى "نظام الأسد" الشفافية في إعلان الأرقام الحقيقة للإصابات والتي تجاوزت بحسب تقارير غير رسمية آلاف الإصابات، بعد أن نقلت الميليشيات الإيرانية فيروس كورونا للداخل السوري.

وكانت حكومة الأسد قررت رفع القيود عن وسائل النقل وقطاعات السياحة والدراسة التي كانت مفروضة بسبب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأعلن الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا عن إعادة الدراسة في الجامعات والمعاهد، اعتبارًا من 31 مايو/آيار الجاري، على أن يبدأ اليوم الدراسي من التاسعة صباحًا، مع تخفيض مدة المحاضرة إلى النصف، حسب وكالة "سانا" التابعة للنظام.

كما أقرت اللجنة إعادة تشغيل جميع وسائل النقل الجماعي بالقطاعين العام والخاص "العاملة والمتوقفة" وباصات شركات النقل السياحي وباصات النقل الموحد في كل محافظة للنقل بين المدن والأرياف لمدة ثلاثة أشهر، اعتبارًا من يوم العاشر من مايو/آيار الجاري.











تعليقات