حرق لاجئ سوري في لبنان أثناء نومه.. ومفاجأة صادمة عن الجاني وسبب الحادثة (صور)

حرق لاجئ سوري في لبنان أثناء نومه.. ومفاجأة صادمة عن الجاني وسبب الحادثة (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

هزَّت حادثة حرق لاجئ سوري أثناء نومه في منزله، حي كرم التين ببلدة زغرتا اللبنانية، إلا أن المفاجأة كانت في هوية الفاعل وسبب إقدامه على ارتكاب الجريمة.

وتبيَّن أن الجاني لاجئ سوري يُدعى محمد ثلجة الحسين، ينحدر من قرية حوا شرق إدلب، وسكب مادة البنزين في منزل الشاب المنحدر من قرية جرجناز جنوب إدلب، إبراهيم محمود الفريج.

وأشعل الجاني النيران عندما كانت الضحية نائمة ما أسفر عن احتراق معظم جسم الفريج، ثم نقل إلى مستشفى السلام الواقعة على طريق العاصمة اللبنانية بيروت، وهو في حالة خطرة.

وحول سبب وقوع الحادثة، ذكرت عائلة الضحية في التحقيقات، أنه طالب الجاني بمبلغ من المال لمرتين أو ثلاث مرّات كان دينًا عليه، ولكنه تهرب من الدفع وقام بجريمته ثم فرًّ إلى منطقة وادي خالد الحدودية مع سوريا.

جدير بالذكر أن الجاني أقدم منذ عدة سنوات على قتل ابن عمه في بلدة حوا شرقي إدلب، قبل أن يهرب إلى لبنان خوفًا من ملاحقته.











تعليقات