توجيه عاجل من السلطان" هيثم بن طارق "بتطبيق أشد قانون صرامة ورعب في سلطنة عمان

توجيه عاجل من السلطان هيثم بن طارق بتطبيق أشد قانون صرامة ورعب في سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

صدر توجيه من السلطان هيثم بن طارق، على تشديد تطبيق أكثر قانون صرامة ورعب في سلطنة عمان، والذي يهدف إلى الحفاظ على البلاد في ظل المخاطر الحالية.

وجاءت موافقة السلطان" هيثم بن طارق"، على القانون الذي أعلنه الادعاء العماني بفرض عقوبة تصل للسجن 10 سنوات على كل من يروج أو يثير النعرات أو الفتن التي تؤثر على نسيج المجتمع.

وأضاف الادعاء العام في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": إن "المجتمع العماني جبل منذ القدم على التسامح والتعايش ونبذ ما يدعو للخلاف والفرقة والشقاق".

وأضاف الادعاء العام: أن القانون "حازم في تجريم كل فعل يروج أو يثير النعرات أو الفتن التي تؤثر على هذا النسيج المتآلف، أو يثير شعور الكراهية بين سكان البلاد".

وختم الادعاء العام العماني، بأن القانون حمى هذه اللحمة وعزَّز هذا التعايش والانسجام؛ حيث توصف سلطنة عمان بأنها الدولة الوسطية والتي لا تتدخل في شؤون الجوار والمتميزة بمجتمع سلمي.

ووصف مغردون عمانيون، أن القانون مرعب وشديد الصرامة في عهد السلطان هيثم بن طارق، لأصحاب الأجندات الخاصة في سلطنة عمان، ويعملون لصالح جهات مخابراتية تستهدف أمن البلاد.











تعليقات