مقتل 7 عناصر من قوات الأسد في هجومٍ جديد بدرعا

مقتل 7 عناصر من قوات الأسد في هجوم جديد بدرعا
  قراءة
الدرر الشامية:

شن مسلحون مجهولون اليوم الاثنين هجومًا جديدًا على مواقع لقوات الأسد في ريف درعا ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وأفادت مركز "نورس للدرسات" بأن هجوم مسلح استهدف مبنى مديرية ناحية "المزيريب"، بريف درعا الغربي التابعة لقوات الأسد ما أسفر عن مصرع 7 عناصر  وإلقاء جثامينهم قرب "دوار الغبشة" في مدينة المزيريب.

وفي سياق متصل اغتال مجهولون عنصرين من فصائل التسوية وهما "شجاع قاسم الصبيحي" و"محمد أحمد موسى الصبيحي" في ريف درعا حيث جرى العثور جثتيهما على طريق الجعيلة – ابطع بالقطاع الأوسط.

وكان "تجمع أحرار حوران"، وثق 20 عملية اغتيال، خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي، قتل على إثرها 14 شخصًا وأصيب 7 آخرون بجروح متفاوتة بعضها خطيرة، فيما نجا شخص واحد.

وتشهد محافظة درعا، منذ الأشهر الماضية، عمليات اغتيال متكررة، ينفذها مجهولون، تطال عناصر وضباط في قوات النظام، بالإضافة إلى استهداف النقاط الأمنية والحواجز العسكرية، فضلًا عن الاغتيالات التي طالت المدنيين وعناصر فصائل الجيش الحر سابقًا.

وكانت قوات الأسد، سيطرت بدعم روسي على محافظة درعا جنوب سوريا، في شهر يوليو/تموز 2018، بعد توقيع الفصائل الثورية على اتفاق يقضي بخروجها إلى الشمال المحرر.











تعليقات