%73 من السوريين في لبنان بين كماشة كورونا وسندان الفقر.. "الأمم المتحدة" تُحذّر

%73 من السوريين في لبنان بين كماشة كورونا وسندان الفقر.. "الأمم المتحدة" تُحذّر
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت الأمم المتحدة، عبر تقرير أعدته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بأن نسبة 73% من اللاجئيين السوريين في لبنان، بين كماشة كورونا وسندان الفقر، محذرةً من تفاقم الوضع نحو الأسوأ.

وقالت المفوضية، إن 73% من اللاجئين السوريين في لبنان، يعيشون تحت خط الفقر، في ظل تدهور الحالة المعيشية، التي ازدادت بعد تقييد حركتهم، نتيجة الإجراءات المعمول بها للوقاية من فيروس كورونا.

وأضافت المفوضية، أنها تعمل مع شركائها للوصول إلى أكبر عدد ممكن من اللاجئين الأكثر ضعفًا في مختلف أنحاء البلاد، كما تحاول التصدي لفيروس كورونا المستجد في مجتمعات اللاجئين، من خلال ثلاث خطوات أولها الوقاية عن طريق إشراك المجتمع والتوعية، وثانيها احتواء العدوى عن طريق الحد من الحركة والتنقل وإجراءات العزل في الأماكن المكتظة، وثالثها علاج الحالات وإدارتها.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد ذكرت في تقرير سابق، بأن لبنان يفرض قيودًا تمييزية على اللاجئين السوريين لمواجهة كورونا المستجد، ولا يطبقها على المواطنين اللبنانيين.

وانتقدت المنظمة خلال التقرير، فرض عدة بلديات في مختلف المناطق اللبنانية حظر للتجول على السوريين، خاصة منذ يناير/كانون الثاني الفائت، معتبرةً ذلك مخالفًا لالتزامات لبنان الحقوقية الدولية، وللقانون الداخلي اللبناني، إذ يفرض القانون الدولي على السلطات تأمين الاحتياجات الصحية للاجئين، ووضع قيود على الحقوق الأساسية في حالة انتشار الأوبئة بشكل غير تمييزي، بحسب المنظمة.











تعليقات