تركيا تنتصر في ليبيا.. طائرات "حفتر" تتساقط كالذباب وصمت إماراتي

تركيا تنتصر في ليبيا.. طائرات حفتر تتساقط كالذباب وصمت إماراتي
  قراءة
الدرر الشامية:

أصابت هجمة مرتدة، نفتها قوات حكومة الوفاق الليبية، في 25 من مارس/آذار الماضي، جنود المنشق اللواء خليفة حفتر، في مقتل.

وأعلن المتحدث باسم حكومة الوفاق، اليوم الجمعة، أن قواتها في إطار عملية "عاصفة السلام" التي انطلقت منذ أسبوع استطاعت إسقاط ثلاث طائرات حربية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال المتحدث: "استهدف سلاح الجو الليبي، 3 ناقلات وقود أخرى، جنوب مدينة بني وليد غرب، كانت في طريقها لإمداد ميليشيات حفتر الإرهابية، جنوب العاصمة طرابلس".

وأضاف أن الطائرات الحربية التي أُسقطت كانت من نوع (سوخوي-22)، وأنه تم تدمير العديد من الآليات من الدبابات والعربات المدرعة، بالإضافة إلى ثلاث شاحنات إماراتية، كانت متوجهة لتزويد قوات حفتر، خلال هذه الهجمة.

كما أعلنت الحكومة، في وقت سابق، أن هجمات صاروخية أدت إلى مقتل أكثر من ثلاثين جنديًّا من ميليشيات اللواء المتقاعد.

وتستمر ميليشيات حفتر، بمساعدة الإمارات والسعودية، في قصف مواقع العاصمة الليبية طرابلس، رغم اتفاقها على هدنة إنسانية، في أواخر مارس/آذار الماضي، للعمل على مواجهة الأزمة المتفاقمة من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي المقابل قامت حكومة "الوفاق"، المعترف بها دوليًّا، بعملية "عاصفة السلام" العسكرية، في 25 آذار/مارس الماضي، وبمعاونة الحكومة التركية، مما أدى إلى تقهقر قوات حفتر إلى الوراء.











تعليقات