أبرزها "زواج عرفي".. كشف أسباب مفاجئة حول انقلاب "بن زايد" على وسيم يوسف

أبرزها "زواج عرفي".. كشف أسباب مفاجئة حول انقلاب "بن زايد" على وسيم يوسف
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير، أسباب جديدة مفاجئة حول انقلاب ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، على أشهر داعية مقرب منه وإمام جامع زايد الكبير سابقًا، وسيم يوسف.

ووصف التقرير الذي نشره موقع "وطن" العماني، بأن وسيم يوسف تجاوز كل الخطوط الحمراء مع محمد بن زايد، والتي تسببت في حالة من الغضب لدى الإماراتيين.

وأشار إلى أن وسيم يوسف يتحدث دائمًا في مجالسه عن قربه من محمد بن زايد، "الذي لا يرفض له طلبًا ويحصل على أي شيء بشكل مباشر".

وأضاف التقرير: أن وسيم يوسف تصادم في الفترة الأخيرة مع ضباط في جهاز أمن الدولة بأبوظبي؛ رافضًا بعض التوجيهات التي يحصل عليها، وهو ما زاد الاحتقان ضده.

ولفت إلى أن سمعة وسيم يوسف أصبحت "سيئة" داخل الأوساط الإماراتية المختلفة، بعد أن افتضح زواجه العرفي، إضافة إلى علاقاته النسائية المتعددة، وهو ما لا يتناسب مع إمام أكبر جامع بالإمارات.

وختم التقرير، بأن الحملة التي شنها وسيم يوسف ضد "صحيح البخاري" خالفت التعليمات لجهاز أمن الدولة في أبوظبي الذي فك الخناق على الدعاة في الإمارات.








تعليقات