دعمًا لـ"حميميم".. روسيا تستولي على معسكر إستراتيجي في اللاذقية

دعمًا لحميميم.. روسيا تستولي على معسكر استراتيجي في اللاذقية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر محلية، عن قيام قوات الاحتلال الروسي، بالاستيلاء على معسكر إستراتيجي يتبع لقوات الأسد في محافظة اللاذقية الساحلية.

وقالت المصادر في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة "زمان الوصل"، إن القوات الروسية المتواجدة في مطار "حميميم" وضعت يدها على معسكر "الطلائع" الواقع في حي "الرمل الجنوبي" بمدينة اللاذقية، وحوّلته إلى مقر قيادة وتجميع معلومات ومركز لاستقبال الضيوف، بالإضافة إلى استخدامه منتجعًا ترفيهيًا لها.

وأضافت أن القوات الروسية طردت قائد المعسكر مع الموظفين الذين يعملون فيه، واستولت على أبنيته وموجوداته، واستقدمت معدات خاصة بها من مفروشات وأدوات اتصال، مضيفًا أنه تم إخلاء المعسكر من كافة عناصر النظام، وجلبت القوات الروسية سرية حراسة من عناصر النظام حول المعسكر مكونة من عناصر الفيلق الخامس.

وأكدت المصادر على أن القوات الروسية أحضرت مجموعة من الآليات العسكرية مكونة من عدد من الدبابات والعربات العسكرية ومجموعة من سيارات الدفع الرباعي من أجل الدفاع عن المعسكر وحراسته، إلا أن سرية الحراسة لا تستطيع الدخول إلى داخل المعسكر، كما لا تستطيع تفتيش السيارات الروسية العسكرية والمدنية.

وأشارت المصادر إلى أنه يقيم في المعسكر عدد كبير من الضباط الروس ولهم مداخلهم الخاصة للسيارات والمشاة، ولا يمكن لأي عنصر من قوات النظام أن يطّلع على من يدخل أو يخرج من العناصر والضباط الروس، كما لا يمكنهم معرفة النشاطات التي يتم ممارستها داخله.

يذكر أن معسكر "الطلائع" يقع في الجهة الجنوبية من حي "الرمل الجنوبي" بمدينة اللاذقية، وتبلغ مساحته نحو 125 ألف متر مربع، ويعتبر من أجمل المناطق الرملية على الشاطئ السوري، بطول 500 متر وبعمق 250 مترًا باتجاه اليابسة.











تعليقات