شبكة دعارة كبيرة تستدرج الفتيات من مناطق الأسد إلى لبنان

شبكة دعارة كبيرة تستدرج الفتيات من مناطق الأسد إلى لبنان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف صحيفة موالية لـ"نظام الأسد" عن شبكة لتصدير الفتيات القاصرات في العاصمة السورية دمشق، للعمل بالدعارة في لبنان برواتب مغرية.

وقالت صحيفة "صاحبة الجلالة" إنّه تم الكشف عن شبكة تعمل على ترويج الدعارة السرية في دمشق، وتسفير الفتيات من سوريا إلى لبنان للعمل.

وبحسب الصحيفة الموالية، فإن الحادثة بدأت من محل بيع عطور في منطقة جرمانا بدمشق، حيث يقوم صاحبه باستدراج الفتيات بعد إغرائهم بتأمين فرص عمل لهن في لبنان، ثم يقوم بإجبارهن على ممارسة الدعارة مقابل المال.

وقالت إحدى الفتيات في التحقيقات إن صاحب المحل أخبرها بوجود صديق له يملك محل عطور كبير في لبنان ويحتاج لفتيات عاملات وبراتب كبير، كما أخبرها بأنه سيتكفل بكل إجراءات السفر لإيصالها لصديقه في لبنان.

وأضافت الفتاة، أن صاحب المحل كان يقوم بتصوير كل فتاة  مع الزبائن لابتزازها والضغط عليها وفي حال رفضت العمل  يقوم بضربها وتهديدها باستخدام الفيديوهات لافتضاح أمرها إلا أنها استطاعت سرقة بطاقتها الشخصية والهرب من العمل والعودة إلى سوريا والتقدم بالادعاء عليه.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم القبض على مؤسس الشبكة الذي اعترف أنه يديرها منذ مدة طويلة وتتألف من 50 فتاة بالتعاون مع شريكه في لبنان.




تعليقات