الأبنية تتحرك والسكان يهرعون إلى الشوارع.. هلع في إدلب وحلب بعد هزة أرضية مفاجئة

الأبنية تتحرك والناس تنزل إلى الشوارع.. حالة من الهلع تصيب سكان إدلب وحلب
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت محافظتا إدلب وحلب شمال سوريا، مساء اليوم الجمعة، حالة من الخوف والهلع، نتيجة هزة أرضية مفاجئة، شعر بها سكان عدة مدن وقرى متفرقة شمال سوريا.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، إن الأهالي شعروا بارتدادات أرضية ما بين الخفيفة والمتوسطة، أدت إلى اهتزازت في المباني السكنية، لا سيما الطابقية منها. 

وأضاف المراسل، أن الهزة الأرضية أسفرت عن حالة من الخوف والهلع بين المدنيين، حيث نزل بعضهم إلى الشوارع، خوفًا من أي تأثيرات لاحقة، مؤكدًا انهيار عدة منازل قديمة في مدينة الباب شرق حلب.

من جانبها، قالت وكالة "الأناضول" للأنباء، إن مركز الهزة الأرضية بالقرب من ولاية ديار بكر شرق تركيا، وقدرت بنحو 6.8 درجة على مقياس ريختر، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

يذكر أن الزلازل أو الهزات الأرضية أمر نادر الحدوث في محافظة إدلب بشكل خاص وسوريا بشكل عام، في حين تعتبر حدثًا معتادًا في تركيا، لا سيما غرب البلاد، حيث شهدت ولاية إسطنبول أواخر العام الماضي هزة أرضية عنيفة، أسفرت عن خسائر مادية كبيرة.




تعليقات