شاب كويتي يفقد أعصابه أمام فتاة دنماركية في تايلاند ويقع في المحظور

شاب كويتي يفقد أعصابه أمام فتاة دنماركية في تايلاند ويقع في المحظور
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الراي" الكويتية، تفاصيل حادثة شهدتها منطقة باتونغ الكائنة في مدينة بوكيت التايلندية، والتي كان بطلها شاب كويتي مع فتاة دنماركية.

وذكرت الصحيفة، أن الفتاة الدنماركية (سائحة) اتهمت الشاب الكويتي البالغ من العمر (33 عامًا) باغتصابها، الأربعاء الماضي، فيما ألقت قوات الشرطة القبض عليه.

ونقلت "الراي" عن الشرطة التايلاندية أن التحريات الأولية كشفت عن أن الكويتي الشاب كان قد وصل إلى أحد فنادق المدينة، يوم الثلاثاء الفائت، وارتكب عملية الاغتصاب، يوم الأربعاء.

وأضافت: أنه "جرى تحديد هويته وإلقاء القبض عليه يوم الخميس، بينما تم توجيه التهمة إليه رسميًّا يوم الجمعة"، فيما وجهت الشرطة للشاب تهمة احتجاز وتقييد حرية ضحيته بجانب الاغتصاب.

وذكرت الشرطة، أنه  "جرى إلقاء القبض على المشتبه لاحقًا في فندق آخر في العاصمة بانكوك كان قد انتقل إليه على عجل عقب ارتكابه الواقعة، وذلك بعد أن تتبع رجال المباحث أثره ونجحوا في تحديد مكانه".

وتابعت: "بعد القبض على المواطن الكويتي في العاصمة بانكوك، أعادته الشرطة إلى مدينة بوكيت ليواجه التهم هناك على أساس أن الجريمة المزعومة حصلت في نطاق تلك المدينة".

وختمت الصحيفة الكويتية، أنه وفقًا لأقوال السائحة الدنماركية، فإنها كانت قد تعرضت للاغتصاب المزعوم يوم الأربعاء الفائت، في منطقة باتونغ الكائنة في مدينة بوكيت.









تعليقات