بعد انقلاب سياسي.. "أردوغان" يصدم "السيسي" و"بن زايد" بما سيفعله مع "حفتر"

بعد انقلاب سياسي.. "أردوغان" يصدم "السيسي" و"بن زايد" بما سيفعله مع "حفتر"
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، عن خطته الجديدة بشأن الجنرال الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، الذي يقود ميليشيات مسلحة مدعومة من الإمارات ومصر ضد حكومة الوفاق الوطني.

وقال "أردوغان" خلال كلمته أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية: إن بلاده "لن تتوانى عن تلقين (حفتر) الانقلابي درسًا إذا واصل الهجوم على الحكومة والشعب في ليبيا".

وأضاف الرئيس التركي: "الذين يسألون عن سبب وجود تركيا في ليبيا يجهلون السياسة والتاريخ، فلو لم تتدخل تركيا لكان الانقلابي (حفتر) سيستولي على كامل البلاد".

وأكد "أردوغان" أن بلاده لا يمكنها "البقاء مكتوفة الأيدي" حيال ما يحدث في ليبيا، و"الذين يلطخون ليبيا بالدم والنار، يظهرون في الوقت نفسه حقدهم تجاه تركيا".

وفي ذات السياق، أشاد الرئيس التركي بموقف حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًّا، بقوله: "حكومة طرابلس تبنت موقفًا بناءً وتصالحيًّا خلال محادثات موسكو".

وختم "أردوغان"، بقوله: إن "حفتر الانقلابي فر هاربًا" من موسكو بعد رفضه التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الليبية في اجتماع موسكو.

جدير بالذكر أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ورئيس النظام المصري، عبد الفتاح السيسي، يخشيان من أن تقضي تركيا على "حفتر" وبالتالي تعود الثورة الليبية إلى الواجهة التي تهدد "نظام السيسي" المنقلب على ثورة يناير في مصر.











تعليقات