رئيس الوزراء الياباني يحذر من السعودية من أي مواجهة عسكرية في الخليج

رئيس الوزراء الياباني يحذر من السعودية من أي مواجهة عسكرية في الخليج
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، خلال زيارته للمملكة العربية السعودية، من تداعيات أي مواجهة عسكرية في منطقة الخليج.

وقال ماساتو أوتاكا، الناطق باسم الخارجية اليابانية، أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أعلن عن قرارٍ لإرسال قوة الدفاع عن النفس إلى منطقة الشرق الأوسط، والتي تتألف من سفينة تهدف إلى جمع المعلومات فقط، لضمان سلامة أمن الملاحة في المنطقة، مشيرًا إلى أنها مبادرة يابانية وليست ضمن دول أخرى.

وقال الناطق باسم الخارجية اليابانية، خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في الرياض، إن لقاء رئيس الوزارء الياباني مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تناول التوترات الأخيرة في المنطقة، وعددًا من القضايا بين البلدين، حول تصاعد التوترات في منطقة الشرق الأوسط، كما تبادلا الآراء حول الأوضاع الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط، وما يجب أن يتم فعله لخفض التوتر وتخفيف حدة التصاعد في المنطقة، وأهمية تجنب أي تصعيد مقبل، وذلك خلال لقائهما في العلا (غرب السعودية).

وقال ماساتو أوتاكا، أن "آبي" أكد بأن أي هجوم عسكري في المنطقة سيكون له تداعيات كبيرة، ليست فقط على السلام والاستقرار في المنطقة ولكن سيكون لها تبعات على العالم أجمع، مضيفًا بأنه لا بد من تجنب أي تصعيد مقبل في المنطقة.

وقال الناطق باسم الخارجية اليابانية، إن"ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أعرب خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الياباني، عن تقدير السعودية لجهود اليابان في خفض التوتر في المنطقة، ما له من أثر سلبي كبير على العالم أجمع".

وكان "الملك سلمان" استقبل أمس في الرياض رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، وعقد معه جلسة مباحثات تناولت عددًا من القضايا الإقليمية والدولية.

واستعرض "الملك سلمان" و"آبي" العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها وتعزيزها، وآفاق التعاون وفق الرؤية السعودية - اليابانية 2030، كما تناول اللقاء التعاون في مجالات السياحة وأمن الإمدادات والذكاء الصناعي والطاقة المتجددة.

كما عقد الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، جلسة مباحثات مع رئيس الوزراء الياباني، تناولت العلاقات الثنائية، خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية، بما فيها أوجه التعاون وفق الرؤية السعودية - اليابانية المشتركة 2030، إلى جانب استعراض وجهات النظر في عدد من المسائل الإقليمية والدولية.

وكان وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان أعلن أمس الأحد، عن ترحيب المملكة بإرسال اليابان قوات إلى منطقة الخليج.

وقال وزير الخارجية السعودي، في تصريحات لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية: "الجيش السعودي سيعمل مع قوات الدفاع الذاتى اليابانية التي ستأتي إلى الخليج، للتنسيق وتبادل المعلومات".

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية، فجر الجمعة الماضية، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل "سليماني" و"المهندس" نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي.











تعليقات