على وقع طبول الحرب في ليبيا.. تركيا توجه رسالة عسكرية إلى مصر

على وقع طبول الحرب في ليبيا.. تركيا توجه رسالة عسكرية إلى مصر
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رسالة عسكرية إلى مصر عقب إرسال قوات تركية إلى ليبيا.

وأكد "أقطاي" في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر" استحالة أن تكون بلاده ستحارب مصر، مشددًا على أن تركيا ليست ضد الشعب المصري ولا أي شعب في المنطقة.

وغرد "أقطاي" قائلًا: "من قال إن تركيا تريد الحرب ضد مصر أو ضد أي دولة.. تركيا تدافع عن الحكومة الشرعية في ليبيا بينما غيرها يدعم المتمردين والانقلابيين.. لا تصدقوا إعلامكم فهو يكذب عليكم".

وأكمل: "تركيا ليست ضد الشعب المصري ولا أي شعب في المنطقة".

وقال في تغريدة أخرى: " تركيا لن تخوض حربًا ضد أي شعب مسلم فكيف يقولون اننا سنحارب شعب مصر".

وكانت مصر وجهت قبل أيام تحذيرًا لتركيا من مغبة أي تدخل عسكري تركي في ليبيا وتداعياته، مؤكدة أن مثل هذا التدخل سيؤثر سلبًّا على استقرار منطقة البحر المتوسط، وأن تركيا ستتحمل مسؤولية ذلك كاملة.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية المصرية أدانت فيه خطوة البرلمان التركي بتمرير المذكرة المقدمة من الرئيس رجب طيب أردوغان، وتفويضه بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وكان الرئيس التركي، قد أعلن يوم أمس، أن بلاده بدأت في توجيه جنود إلى ليبيا بشكل تدريجي، ضمن اتفاقية موقعة مع حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، تشهد طرابلس، مقر حكومة الوفاق، معارك مسلحة، بعد أن شنّت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، هجومًا للسيطرة عليها، وسط تنديد دولي واسع، وفشل متكرر لـ"حفتر"، ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى حل سياسي للأزمة.




تعليقات