"الجبهة الوطنية " ترحب بمقتل قاسم سليماني وتدعو للقضاء على المشروع الإيراني بالمنطقة

"الجبهة الوطنية " ترحب بمقتل قاسم سليماني وتدعو للقضاء على المشروع الإيراني بالمنطقة
  قراءة
الدرر الشامية:

رحبت " الجبهة الوطنية للتحرير"، اليوم السبت، بمقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني اللواء قاسم سليماني، بقصف أمريكي في العراق.

ونشرت "الجبهة الوطنية للتحرير"، بيانًا على معرّفاتها الرسمية، قالت فيه: "استفاق أحرار العالم اليوم مبتهجين بهلاك مجرم من أكثر أهل الأرض إرهابًا، وأشدهم إفسادًا وتدميرًا في البلاد، ألا وهو الإرهابي الكبيرقاسم سليماني، قاتل الأطفال والنساء في سوريا والعراق واليمن وغيرها".

ووصف البيان "سليماني " بعرّاب مشروع تفتيت البلدان العربية وإسقاط عواصمها وإخضاعها لسياسة دولة إيران الصفوية التوسعية المصنعة للإرهاب.

وأضاف البيان: "إننا في الجيش الوطني السوري (الجبهة الوطنية للتحرير) إذ نبدي فرحنا بهلاك هذا المجرم وأذنابه الذين كانوا برفقته، نأسف أن هلاكه لم يكن على أيدي الأحرار الذين ذاقوا كأس إجرامه ليكون ذلك أشفى لصدورهم".

وأدان البيان المترحمين عليه، وقال: "ندين في الوقت ذاته المترحمين عليه والمتأسفين لهلاكه ممن قصرت بصيرتهم عن تميز المجرم من المقاوم ".

واختتمت الجبهة بيانها بدعوة أحرار العالم لمواصلة الكفاح قائلة:   "وندعو جميع أحرار العالم الذين تجرعوا من جرائم الهالك (قاسم سليماني) إلى مواصلة الكفاح للقضاء المبرم على مشروعه القذر واقتلاعه من بلادنا هو وسائر المشاريع المشبوهة والانفصالية والمعادية للحرية والكرامة والعدالة حتى استعادة قرارنا الحر للوصول إلى حقوقنا المشروعة".

يذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، أكدت يوم أمس الجمعة، مسؤوليتها عن اغتيال "سليماني" بناء على تعليمات مباشرة من الرئيس دونالد ترامب، وذلك على خلفية تهديده لأمن الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة، الأمر الذي دفع إيران بالتوعد انتقامًا لمقتله.




تعليقات