امرأة حامل تفجر غضب السعوديين.. هل يتدخل "ولي العهد" لإنقاذها؟

امرأة حامل تفجر غضب السعوديين.. هل يتدخل "ولي العهد" لإنقاذها؟
  قراءة
الدرر الشامية:

تداول مغردون سعوديون مقطعًا مصورًا لسيدة حامل بمحافظة القريات السعودية، تنتقد فيه الظلم والفساد من كبار المسؤولين، وهو ما استدعى محافظ القريات لإصدار أمر بالقبض عليها.

وفجر أمر القبض على السيدة التي تعيل 16 طفلًا غضبًا واسعًا بين المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وانتشر فيديو قبل أيام لمجموعة نسوة محتجات أمام المركز الحضاري في محافظة القريات (شمال)، للمطالبة بالسماح لهن بمقابلة أميرة كانت تزور المركز.
 
وتقول المرأة إنها تعيل 16 طفلًا، وحامل بطفل، وأن الفساد استشرى في مؤسسات الدولة بالقريات، مشيرة إلى وجود طبقة دنيا وهي المواطنون، ووسطى وهي الموظفين الذين يحولون دون وصول المواطنين إلى الطبقة الفاسدة العليا، في إشارة إلى المسؤولين، وتحدثت السيدة عن الفساد في مؤسسات الصحة وغيرها.

وتابعت مناشدة ولي العهد محمد بن سلمان: "نحن لنا عشر سنين نطالب بحقوقنا.. والجمعيات الخيرية يأكلون الزين، والفقراء لهم الشين".

وعقب انتشار المقطع المصور، انتشر مقطع صوتي منسوب لذات المرأة، تقول فيه إن الأميرة وبعد وصول خبر الاحتجاج، سمحت لهن بالدخول وقابلتهن.
 
ولفتت إلى أن محافظ القريات وجه أمرًا بالقبض عليها، وتحويلها إلى النيابة العامة، وهو ما أثار سخط المواطنين.
 
وناشدت السيدة ولي العهد محمد بن سلمان، بالتدخل من أجل إلغاء قرار القبض عليها، والسماح لها بممارسة حياتها الطبيعية، حيث أنها لم تتمكن من زيارة المستشفى ومتابعة حملها خوفًا من القبض عليها.

وأعلن عدد كبير من المغردين تضامنهم مع المرأة صاحب الصوت الشجاع، ونشر سالم بن حمود، المقطع المصور قائلًا: "نساء القريات يخرجن عن الصمت".

ونشر مغرد يدعى "روبن هود" المقطع المتداول مطالبًا بدعم المرأة التي تعيل عددًا كبيرًا من الأطفال، مطالبًا بإيصال صوتها لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وعلقت مغردة تدعى "أم فهد" على المطقع قائلة: "أول شيء جاء ببالي أول ما شفت الفيديو المقولة اللي تنكتب عالجدران (صوت المرأه ثورة مش عورة).

فيما قال المغرد حاتم الهاشمي :"نساء أفضل بكثير من ذكور يقال عليهم رجال.. (الفقراء بالشارع، والطبقة العليا فاسدة، والمطبلون يصفقون).. نساء سعوديات يكسرن حاجز الخوف وينتقدن الفساد الذي نخر البلد وزاد الفقراء فقرًا والأغنياء غنى".








تعليقات