تعليق مفاجئ من نجل خاشقجي بعد تبرئة "مستشار بن سلمان" من دم أبيه

تعليق مفاجئ من نجل خاشقجي بعد تبرئة "مستشار بن سلمان" من دم أبيه
  قراءة
الدرر الشامية:

فاجأ صلاح خاشقجي، نجل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، جميع المتابعين لقضية مقتل والده داخل القنصلية السعودية في تركيا وحتى صدور أحكام قضائية اليوم، بتعليقه على تلك الأحكام وإشادته بالقضاء.

وأثارت تغريدة لخاشقجي الابن ردود فعل صادمة وعنيفة ضده، متهمين إياه بالتخلي عن "دم والده"، وكان أشرف له الصمت عن مجاملة قتلة أبيه، خاصة بعد تبرئة سعود القحطاني، المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي، والمستشار الخاص لولي العهد محمد بن سلمان.

وأكد صلاح خاشقجي نجل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على ثقته بالقضاء السعودي، وذلك بعد صدور أحكام مدينة ضد عدد من المتهمين بجريمة مقتل والده.

وكتب خاشقجي الابن على "تويتر": "إنصاف القضاء يقوم على مبدأين، العدالة وسرعة التقاضي، فلا ظلم ولا مماطلة"، وأضاف: "اليوم القضاء أنصفنا نحن أبناء المرحوم جمال خاشقجي".

وعلق عدد كبير على تغريدة نجل خاشقجي، مطالبين إياه بعدم التفريط في دم أبيه، لا سيما بعد تبرئة المدبر الأول للحادث بحسب ما كشفته وسائل إعلام دولية منذ القبض على المخططين والمنفذين للجريمة البشعة.

وبرأت النيابة العامة مستشار الديوان الملكي السابق سعود القحطاني، ونائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقًا، أحمد عسيري، والقنصل السعودي في تركيا وقت الجريمة محمد العتيبي.

وقال مغرد يدعى "دكتور خفاجي": "كان بوسعك الصمت يا صلاح ولا تفرط في دم أبيك، إلا إذا كانت التغريدة مملاة عليك" وأضاف: "اتق الله في أبيك".

وعلق آخر قائلًا: "انتظرنا منك فضح مخططاتهم وإذ بك تهلل وتصفق على تبرئة قتلة والدك.. أؤكد أن والدك ليس مرتاحًا لما فعلت".

وعلق آخر بقوله: "يا صلاح.. فلتقل خيرًا أو لتصمت.. جمال خاشقجي كان بطلًا ولا يليق أن يكون أبناؤه بهذا الخوف".

وشوهد الصحفي السعودي جمال خاشقجي، للمرة الأخيرة في قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، حيث كان سينجز أوراق زواجه.

وحسبما أوردت التقارير الإعلامية، فقد تم تقطيع جثته وإخراجها من المبنى، ولم يتم العثور على رفاته حتى الساعة.

وقالت حينها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية  الـ"سي آي إيه"، إنها تعتقد أن "الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي أمر بالقتل"، لكن المسؤولين السعوديين نفوا الأمر، مؤكدين أنه لا دور له في ذلك.

وأصدرت المحكمة الجزائية الابتدائية في السعودية، اليوم الاثنين، أحكامًا بالإعدام بحق 5 متهمين في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، كما حكمت بالسجن على 3 أشخاص بالسجن لمدة قد تصل إلى 24 عامًا.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة السعودية، شلعان بن راجح بن شلعان، في مؤتمر صحفي عقد في الرياض، إن "الأحكام التي أصدرتها المحكمة الجزائية بحق المدعى عليهم ليست قطعية إلا بمصادقة محكمة الاستئناف والمحكمة العليا".




تعليقات