لبنان.. مقتل 20 شخصًا من أنصار الشيخ الأسير داخل مسجد بلال بصيدا

مقتل 20 شخصا من أنصار الأسير داخل مسجد بلال
الدرر الشامية:

أفادت تقارير صحافية بتجدد الاشتباكات في صيدا بين عناصر من "حزب الله" الشيعي اللبناني وأنصار الشيخ أحمد الأسير حول مسجد بلال بن رباح حيث يتحصن الأسير وأنصاره، وسط انتشار مكثف للجيش اللبناني وميليشيات "حزب الله" في المنطقة.

وأفاد تلفزيون المستقبل عن مقتل 20 شخصًا داخل المسجد، فيما امتدت الاشتباكات أيضًا إلى الأسواق الداخلية للمدينة.

وأوقعت الاشتباكات 12 قتيلاً وعشرات الجرحى بينهم أربعة قتلى من حزب الله، ولاحقاً أعلن الجيش اللبناني أنه فقد 12 عسكرياً في الاشتباكات التي لم تتجاوز 24 ساعة.

وتواصلت الاشتباكات المتقطعة واشتدت وتيرتها مع تسجيل صمود للأسير في مسجد بلال بن رباح حيث يتحصن، رغم عنف الجيش وحزب الله وحركة أمل.

ومن جانبها، ناشدت بلدية صيدا المسؤولين بهدنة عاجلة ووقف لإطلاق النار لدواعٍ إنسانية.

وكان فجر اليوم قد شهد اجتماعًا بمدينة صيدا بين ممثلين عن هيئة علماء المسلمين وقيادة الجيش اللبناني لمحاولة وقف الاشتباكات المتواصلة بين الجيش وأنصار الأسير.

وفي ظل هذه الأجواء دعا الرئيس اللبناني ميشال سليمان إلى اجتماع وزاري أمني في بعبدا اليوم لمناقشة الأزمة، وشدد على أن الجيش لديه تفويض كامل لـ"حسم الصراع" .

من جانبها أكدت الجماعة الإسلامية أن اشتباكات صيدا تستدعي عملاً سريعًا لوقف إطلاق النار والعمل على مبادرة سياسية تجنب المدينة والمدنيين والعسكريين مزيدًا من الخسائر.




إقرأ أيضا