نظام الأسد يصادر كميات كبيرة من البضائع الصينية في حماة.. هذه الأسباب

نظام الأسد يصادر كميات كبيرة من البضائع الصينية في حماة.. هذه الأسباب
  قراءة
الدرر الشامية:

صادرت مديرية الجمارك في حكومة النظام خلال الساعات الماضية كميات كبيرة من البضائع الصينية داخل مدينة حماة وسط البلاد.

وقالت مصادر محلية: إن جمارك الأسد داهمت محال تجارية ومستودعات في حيي غرب المشتل والحاضر وشارعي المرابط والدباغة، حيث تعتبر هذه المناطق من أكثر أسواق المدينة اليومية نشاطًا.

وأوضحت المصادر أن قيمة البضائع التي تمت مصادرتها تقدّر بعشرات ملايين الليرات السورية، وشملت الإكسسوارات النسائية والأدوات المنزلية والكهربائية والجوالات، والحجة عدم امتلاك أصحابها أوراق تخليص جمركي، مايعني دخولها من المناطق المحررة.

وتعتمد مدينة حماة بدرجة كبيرة على البضائع القادمة من الشمال السوري عبر معبر باب الهوى الحدودي، وذلك لقربها من إدلب، وثمنها المنخفض مقارنةً مع البضائع التي يستوردها نظام الأسد، وذلك لارتفاع الضرائب التي تفرضها حكومة النظام على التجار السوريين.

يذكر أن حكومة النظام بدأت مطلع شهر شباط من العام الجاري، ما أسمته بـ "الحملة الوطنية لمكافحة التهريب"، وذلك ضمن خطة تهدف على حد زعمها إلى جعل سوريا خالية من المواد المهربة بنهاية العام الجاري، الأمر الذي أوجد حالة من السخط والغضب بين التجار الموالين والمدنيين على حد سواء.











تعليقات