منظمة بريطانية: سوريا الدولة الأكثر دموية والسبب روسيا والأسد

منظمة بريطانية: سوريا الدولة الأكثر دموية والسبب روسيا والأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت منظمة العمل من أجل العنف المسلح (AOAV) البريطانية أمس الجمعة في تقرير مطول، أن سوريا البلد الأكثر دمويةً بسبب قصف نظام الأسد وحليفته روسيا خلال الشهر الماضي.

وأوضحت المنظمة في تقريرها أن سوريا البلد الأكثر تضرّرًا من حيث الخسائر البشرية جرّاء أعمال العنف والأسلحة المتفجّرة خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وأضاف التقرير أنّ 39% من الخسائر البشرية المدنية المسجلة في سوريا كانت ناجمة عن الغارات الجويّة، و24% عن متفجّرات أرضية، و33 % بسبب العبوات الناسفة، ما أسفر عن سقوط 771 مدنيًّا كضحايا جراء تلك الحوادث.

وأدان التقرير استخدام العنف والأسلحة المتفجّرة في المناطق المأهولة بالسكان، ودعت جميع الجهات الفاعلة إلى التوقّف عن استخدامها ضد المدنيين.

يذكر أن طائرات النظام الحربية بدعم من الطائرات الروسية تشن منذ مطلع العام الجاري حملة عسكرية عنيفة على مناطق خفض التصعيد شمال غرب سوريا، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1600 مدني ونزوح مئات الآلاف من مناطق الاستهداف، بحسب فرق الإحصاء المحلية.


تعليقات