رسالة عاجلة من الملك سلمان وولي العهد إلى الرئيس الجزائري الجديد

رسالة عاجلة من الملك سلمان وولي العهد إلى الرئيس الجزائري الجديد
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، اليوم السبت، رسالة عاجلة إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وأكدت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن الرسالة تأتي بشأن انتخابات الرئاسة الجزائرية والتي انتهت بتنصيب "تبون" على سدة الحكم.

وأعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، أمس الجمعة، فوز المرشح الحر عبد المجيد تبون برئاسة الجمهورية الجزائرية بنسبة 58.15%.

وقالت وكالة الأنباء: إن الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والأمير محمد بن سلمان، بعثا ببرقية تهنئة للرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

ولد عبد المجيد تبون في مدينة النعامة غربي الجزائر، في 17 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1945، أي إنه يبلغ من العمر 74 عامًا، بحسب قناة "فرانس 24".

تخرج "تبون" في المدرسة الوطنية للإدارة، وتحديدًا في اختصاص اقتصاد ومالية سنة 1965، وشغل بعد تخرجه عدة وظائف منها أمين عام كل من محافظات أدرار وباتنة والمسيلة، ومحافظًا لكل من مدن الجلفة، أدرار، تيارت، وتيزي وزو.

تقلد عدة حقائب وزارية، حيث  تم تعيينه في الفترة بين عامي 1991 و1992 وزيرًا منتدبًا بالجماعات المحلية، وفي سنة 1999 تقلد منصب وزير السكن والعمران، ثم منصب وزير الاتصال في 2000 في حكومة أحمد بن بيتور، فوزيرًا للسكن والعمران مرة أخرى بين سنتي 2001 و2002 في حكومة علي بن فليس.

وابتعد "تبون" عن الساحة السياسية لأكثر من عشر سنوات، قبل أن يعيده الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة في حكومة عبد المالك سلال، حيث عين وزيرًا للسكن والمدينة سنتي 2013 و2014، ثم تقلد منصب رئيس الحكومة رسميًّا، في 25 مايو/أيار 2017، وأقيل يوم 15 أغسطس/آب 2017، بحسب موقع RT.

وبعد إعلان ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية، قدم تبون العديد من الوعود الانتخابية منها تعزيز الديمقراطية وحرية الصحافة وتمكين المرأة وإطلاق إصلاحات مهمة، وتعهد بإطلاق مراجعة واسعة لدستور البلاد، كما وعد تبون بدعم دور الشباب ورفع الحد الأدنى للأجور وإلغاء الضريبة على الرواتب المنخفضة، وتطوير البنية التحتية.








تعليقات