"إنفلونزا الخنازير" تحاصر اليمنيين‎ في 3 محافظات مختلفة

"إنفلونزا الخنازير" تحاصر اليمنيين‎ في 3 محافظات مختلفة
  قراءة
الدرر الشامية:

حاصر فيروس "إنفلونزا الخنازير" اليمنيين في مواقع مختلفة، خلال الأسبوع الماضي، وتسبّب في عدة حالات وفاة، وعدد من الإصابات الخطيرة بالفيروس.

وسجلت المستشفيات اليمنية، خلال هذا الأسبوع، حالات وفيات لعدد من المواطنين؛ نتيجة تعرضهم لفيروس إنفلونزا الخنازير (H1N1)، في كلٍ من محافظات صنعاء وإب وتعز.

وقال مكتب الصحة والسكان، في محافظة تعز غرب اليمن، عبر بيان صادر عنه: "التقارير الواردة عن غرفة الطوارئ والترصد الوبائي، ليومي الاثنين والثلاثاء، سجّل وفاة 5 مواطنين من مديريات مختلفة، جراء إصابتهم بوباء إنفلونزا الخنازير".

وأكد بيان مكتب الصحة، أن الأعراض التي ظهرت على الحالات المُصابة شهدت ارتفاعًا شديًدا في درجة الحرارة، وسعالًا حادًّا حتى الوفاة، ورجح التقرير أن يكون "إنفلونزا الخنازير".

وطالب مكتب الصحة منظمة الصحة العالمية، بإرسال فريق متخصص في الوبائيات، وإرسال المحاليل الخاصة في الكشف عن المسبب، وإرسال العينات من المصابين إلى خارج البلد للفحص والتأكد.

وفي محافظة صنعاء شمال اليمن، القابعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية، تداولت الوسائل الإعلامية المحلية نقلًا عن مصادر طبية، تسجيل 8 حالات وفاة؛ جراء إصابتهم بفيروس إنفلونزا الخنازير، والاشتباه بإصابة 31 شخصًا آخرين، وذلك خلال الشهر الجاري.

وفي محافظة إب وسط البلاد، ووفقًا لمصادر إعلامية، فقد توفي أحد المواطنين جراء إصابته بـ إنفلونزا الخنازير“.

ويعاني اليمن الذي يشهد حربًا أهلية، منذ شهر مارس/آذار من العام 2015؛ بسبب انقلاب ميليشيات الحوثي، انتشار العديد من الأوبئة الفتاكة في مختلف المحافظات، لا سيما المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين.

وتفتقر المراكز الصحية والمشافي في اليمن للأجهزة اللازمة والمحاليل الطبية والمعامل المختبرية، التي يمكنها من التعامل مع الأوبئة، ومعالجة المصابين بها.











تعليقات