صحيفة تكشف أسرار مفاجئة وغامضة عن رحلة السلطان قابوس في بلجيكا

صحيفة تكشف أسرار مفاجئة وغامضة عن رحلة السلطان قابوس في بلجيكا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "هيت نيوسبلاد" البلجيكية، أسرارًا مفاجئة عن رحلة سلطان عمان، السلطان قابوس بن سعيد، إلى بلجيكا، والغموض الذي يحيط به منذ وصوله للعلاج.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن "سلطان عُمان قابوس بن سعيد، يُقيم في مدينة لوفين البلجيكية منذ يوم السبت 7 ديسمبر الجاري، لتلقي العلاج في مستشفى لوفين الجامعي".

وأضافت: أن "السلطان قابوس البالغ من العمر 79 عامًا يعاني من الأمراض منذ عام 2014؛ حيث خضع من قبل لأشهر من العلاج في ألمانيا، وهو الآن في لوفين لتلقي العلاج أيضًا".

وأشارت الصحيفة، إلى أن "السلطان قابوس يمكث في وسط لوفين بفندق أربع نجوم The Fourth، والذي أغلق أبوابه خصيصًا أمام جميع الحجوزات حتى نهاية يناير لاستقباله".

وتابعت: "سيتعين على الضيوف البالغ عددهم مئات الضيوف الذين حجزوا الغرف في الفندق والطاولات في المطعم في فندق لوفين خلال فترة العطلة إتخاذ ترتيبات بديلة".

وذكرت الصحيفة، أنه "حتى هذه اللحظة يرفض الفندق التعليق على أي جانب من جوانب هذه المسألة، بما في ذلك إمكانية تعويض الضيوف المرفوضين بأي شكل من الأشكال".

وكان بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية العمانية، أفاد بأن السلطان قابوس سافر إلى بلجيكا للخضوع لسلسلة من الفحوص الطبية، فيما أكدت الصحيفة أن تفاصيل العلاج في مستشفى لوفين الجامعية غير متوفرة.

يذكر أن صحيفة "الإيكونوميست" البريطانية، أوردت في عام 2017، معلومات أن "السلطان قابوس" يعاني من سرطان غير محدد، ونادرًا ما كان يرى علنًا خلال السنوات الأخيرة ، بإستثناء إثبات أنه لا يزال على قيد الحياة.


تعليقات