روسيا تبرر مزاعم وجودها العسكري في شرق سوريا

روسيا تبرر مزاعم وجودها العسكري في شرق سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

اعتبر قائد الشرطة العسكرية الروسية، يوم أمس الأحد، أن الهدف من الوجود العسكري لبلاده في شمال سوريا هو حماية الشعب، وعدم إفساح المجال لعودة عناصر " تنظيم الدولة" إلى هناك، حسب زعمه.

وقال قائد الشرطة العسكرية الروسية، خلال مؤتمر صحفي، نظمه "مجلس عين عرب العسكري"، التابع لميلشيا "قسد" في سد تشرين، إن الهدف الرئيسي للتواجد العسكري الروسي في شرق الفرات هو حماية الشعب السوري من “الإرهاب” المحدق به في حال عودة تنظيم الدولة للمنطقة، على حد قوله.

وكما أكد الضابط الروسي، أن الروس على استعداد تام لحماية الشعب السوري، بكافة المجالات حتى الطبية منها مدعيًا أن: "أولوية القيادة العسكرية الروسية في المنطقة تتلخص في ضمان أمن أهاليها وأهالي شرق الفرات وسائر أراضي سوريا”.

وأضاف الضابط، أن العسكريين الروس يبحثون مع مسؤولي إدارة الحكم الذاتي في المنطقة الخطوات المتعلقة بتقديم مساعدات إنسانية إلى السكان.

وكانت القوات الروسية  عززت من وجودها  العسكري في مناطق شرق الفرات، عبر عدة قواعد عسكرية أنشأتها خلال الأيام الماضية، مستغلة  انسحاب قوات التحالف الدولي و سلطتها المطلقة على مواقع نظام الأسد.











تعليقات