باستخدام القذائف الصاروخية.. هجوم جديد يطال الأمن الجنائي في الصنمين بدرعا

باستخدام القذائف الصاروخية.. هجوم جديد يطال الأمن الجنائي في الصنمين بدرعا
  قراءة
الدرر الشامية:

تعرض فرع الأمن الجنائي التابع لنظام الأسد في مدينة الصنمنين بريف درعا، أمس الجمعة، لهجوم عنيف نفذه مجهولون، مستخدمين الأسلحة الرشاشة والقاذفات الصاروخية طراز "آر بي جي".

وقال تجمع "أحرار حوران" إن عدة عناصر من قوات النظام واستخباراته أصيبوا بجروح جراء الهجوم، المركز على مبنى الأمن الجنائي في الصنمنين شمال درعا.

 وأضاف التجمع أن هجومًا مماثلًا طال حاجز السوق سيء السمعة وسط المدينة، ما أسفر عن إصابة عدد من عناصره بجروح، جرى نقلهم إلى المشافي القريبة.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات النظام ومجموعة عسكرية تطلق على نفسها "ثوار الصنمين"، منتصف الشهر الماضي؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة عدة عناصر.

واتهم حينها فراس الأحمد، مراسل قناة "سما" الموالية في درعا عبر حسابه على "فيسبوك" مجموعة من عناصر الجيش الحر السابقين بقيادة وليد زهرة، بالوقوف وراء الهجوم.

يذكر أن مدينة الصنمين تشهد بشكل مستمر اشتباكات بين مسلحين مجهولين من جهة، وقوات الأسد المدعومة باللجان الشعبية من جهة أخرى، بسبب تجاوزات الأخيرة بحق الأهالي، المتمثلة بالاعتقال التعسفي أو التصفية الميدانية.




تعليقات