فراس طلاس يكشف هوية قاتل عماد مغنية القيادي البارز في حزب الله

فراس طلاس يكشف هوية قاتل عماد مغنية القيادي البارز في حزب الله
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف فراس طلاس رجل الأعمال السوري وابن وزير الدفاع السابق مصطفى طلاس هوية قاتل القيادي البارز في ميليشيا حزب الله اللبنانية عماد مغنية.

وقال طلاس خلال مقابلة على قناة "آر تي" الروسية :إن مدير المكتب العسكري للأسد، العميد محمد سليمان، كان وراء مقتل القيادي في حزب الله، عماد مغنية، الذي قتل في دمشق عام 2008، وذلك نتيجة “علاقات عميقة مع إسرائيل والولايات المتحدة".

وأضاف "طلاس" أن ميليشيا حزب الله انتقمت لمقتل "مغنية" واغتالت "السليمان"، في طرطوس عن طريق قنصه بثلات طلقات، ما أسفر عن مقتله على الفور.

ونوه "طلاس"، إلى أن رئيس النظام بشار الأسد، لم يستمع إلى كبار الضباط في عهد والده، بداية الثورة السورية، والضباط بينهم بدر حسن، شفيق فياض، عز الدين الناصر وأحمد ضرغام، التقوا مع والده وزير الدفاع الأسبق، مصطفى طلاس في بداية الثورة السورية، وطلبوا إجراء لقاء عاجل مع الأسد، واتصل والده بمكتب الأسد عدة مرات، ولم يحصل على موعد، على حد وصفه.

وتحدث "طلاس" عن أسباب عدم سقوط النظام بحسب رأي والده، حيث قال له إن "سقوط نظام الأسد يعني سقوط النظام العالمي، ولا تستطيع حتى الدول العربية إسقاطه، لأن حافظ الأسد هو من نسجه داخل النظام العالمي وسيسقطان معًا حال سقوطه، ولن يسلم النظام السلطة، ولن تروا في سوريا حجرًا على حجر". 

يذكر أن فراس طلاس ينحدر من مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، وهو من مواليد 1960، ويعتبر من أبرز رجال الأعمال السوريين الموالين للأسد، وذلك بسبب سلطة والده مصطفى طلاس الواسعة خلال حقبة حافظ الأسد.





تعليقات