روسيا تسيّر أول دورية مع تركيا على الحدود السورية.. وتنفّذ إجراءً عسكريًّا جديدًا شرق الفرات

روسيا تسيّر أول دورية مع تركيا على الحدود السورية.. وتنفذ إجراءً عسكريًا جديدًا شرق الفرات
  قراءة
الدرر الشامية:

سيّرت القوات الروسية، أول دورية مشتركة مع الجيش التركي في شرق الفرات على الحدود السورية - التركية؛ تنفيذًا للاتفاق الأخير بين أنقرة وموسكو.

وقالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة: "في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع روسيا في سوتشي، في 22 من أكتوبر/تشرين الأول 2019، بدأت أول دورية مشتركة بمشاركة قوات روسية وتركية".

وأشارت "الدفاع التركية"، إلى أن "الدورية سُيّرت بمشاركة طائرات دون طيار في منطقة الدرباسية شرق الفرات، التي نشرت صورًا للدورية"؛ وفقًا لوكالة "الأناضول" التركية.

وفي ذات السياق، ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أنه تم نقل مجموعة جديدة من العسكريين الروس إلى مناطق شمال شرقي سوريا، بهدف تسيير الدوريات العسكرية في المنطقة.

وأوضحت الوكالة، أن المجموعة التي نُقلت تضم نحو 300 عسكري و20 سيارة مدرعة جديدة، وستقوم بدوريات مشتركة مع القوات التركية في أكثر من عشر بلدات في المنطقة الحدودية مع تركيا.

يشار إلى أن الدوريات المشتركة تأتي بعد أيام على انطلاق دوريات روسية أحادية على طول الحدود السورية، وتعزيز القوات الروسية من وجودها في منطقة شرق الفرات.

وكان الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين، اتفقا في 22 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على سحب كل القوات الكردية من الشريط الحدودي لسوريا بشكل كامل، بعمق 30 كيلومترًا، خلال 150 ساعة، إضافة إلى سحب أسلحتها من منبج وتل رفعت.











تعليقات