مسؤول أمريكي يكشف مفاجأة بشأن مقتل "البغدادي"

ليست غارة جوية.. مسؤول أمريكي يكشف مفاجأة بشأن مقتل "البغدادي"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم الأحد، مفاجأة بشأن طريقة مقتل زعيم تنظيم الدولة "أبوبكر البغدادي".

وقال المصدر لشبكة "CNN"، إن "البغدادي على ما يبدو فجّر سترة ناسفة خلال العملية مع اقتراب عناصر القوة الأمريكية"، لافتًا إلى أن "تأكيد مقتل زعيم تنظيم الدولة ينتظر الانتهاء من تحليل عينات الحمض النووي".

بدوره، قال مسؤول رفيع في "البنتاغون"، لم يذكر اسمه، لمجلة "نيوزويك"، إن تبادلًا قصيرًا لإطلاق النار حدث عندما دخلت القوات الخاصة الأمريكية الموقع الذي كان فيه "البغدادي"، مضيفًا أن "البغدادي" فجّر حزامًا ناسفًا، وكان أفراد من عائلته موجودين في المكان لحظة تنفيذ العملية.

وأشارت مصادر في البنتاغون لـ"نيوزويك"، إلى أن العملية لم تسفر عن إصابة أطفال بأذى، لكن اثنتين من زوجات البغدادي قتلتا نفسيهما بتفجير حزامين ناسفين، مؤكدة أن العملية نفذها فريق "دلتا" التابع للقيادة المشتركة للعمليات الخاصة الأمريكية، وقبل تنفيذ العملية كان الموقع تحت المراقبة لفترة معينة.

وكانت وسائل إعلام أمريكية، قالت في وقت سابق، اليوم، إن زعيم تنظيم الدولة أبوبكر البغدادي، قتل في غارة أمريكية سرية صادق على تنفيذها الرئيس دونالد ترامب.

وقال مسؤول بارز في "البنتاغون" في تصريح لمجلة "نيوزويك" إن زعيم تنظيم الدولة كان هدفًا لعملية عسكرية سرية في محافظة إدلب السورية

وتضاربت الأنباء عن مصير "البغدادي" ومكان اختبائه عقب سقوط مدينة البصرة بقبضة الجيش العراقي منذ نحو سنتين.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أكد في يونيو/ حزيران الماضي، مقتل "البغدادي"، وقال في تصريحات صحافية : "إنه يستطيع أن يقول بدرجة عالية من الثقة إن زعيم (تنظيم الدولة) أبوبكر البغدادي، لقي مصرعه".

لكن واشنطن شكّكت في صحة هذه المعلومات، قالت حينها إنه لا يمكنها تأكيد ذلك، فيما أعلنت "البنتاغون" أن "البغدادي" لا يزال على قيد الحياة.




تعليقات