نظام الأسد يشن حملة اعتقالات جديدة في ريف دمشق

نظام الأسد يشن حملة اعتقالات جديدة في ريف دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

نفّذت استخبارات النظام، خلال الأيام الماضية، حملة اعتقالات جديدة، في ريف دمشق، تمثّلت في اعتقال العديد من الشبان، بتهم مختلفة، في ظل التوترات المستمرة التي تشهدها المنطقة.

وأفاد ناشطون، أن أجهزة الاستخبارات، نفّذت حملات دهم واعتقال، في بلدات الضمير والتل وعرطوز، في ريف دمشق الغربي، اعتقلت على إثرها عددًا من الشباب دون توضيح تُهمهم، حيث تم سوق القسم الأكبر منهم إلى الخدمة الإلزامية في جيش النظام.

وكانت قوات النظام نفّذت، يوم الثلاثاء الماضي، حملة دهم واعتقال واسعة، في مدينة الزبداني غرب دمشق، على خلفية ظهور كتابات مناهضة لنظام الأسد على جدران المدينة.

وقالت مصادر ميدانية حينها، إن قسمًا من المعتقلين متطوع في اللجان الشعبية "الشبيحة" الموالية للنظام، على خلفية اتهامهم بالوقوف وراء الكتابات الجدارية المعارضة.

يذكر أن قوات النظام نفّذت منذ سيطرتها على الغوطة الشرقية، العام الماضي، عشرات عمليات الدهم، التي أفضت إلى اعتقال مئات الشباب بتهم مختلفة، حيث أكدت مصادر مطلعة أن نظام الأسد، أصدر قوائم بأسماء 40 ألف مطلوب للخدمة الإلزامية، في محافظة ريف دمشق وحدها.





تعليقات