أمريكا تخلي أكبر قواعدها العسكرية في شمال سوريا

أمريكا تخلي أكبر قواعدها العسكرية في شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أفادت تقارير إعلامية اليوم الأحد بأن القوات الأمريكية أخلت أكبر قاعدة لها في شمال سوريا تطبيقًا لقرار الرئيس، دونالد ترامب، سحب العسكريين الأمريكيين من المنطقة.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن أكثر من 70 مدرعة ومركبة عسكرية تحمل العلم الأمريكي انسحبت من مطار صرين الذي اتخذته القوات الأمريكية قاعدة لها، على بعد نحو ثلاثين كيلومترًا جنوب مدينة كوباني (عين العرب).

وأضافت أن الرتل الأمريكي عبر مدينة تل تمر في ريف الحسكة الشمالي الغربي، وسط تحليق مروحيات في الأجواء.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن هذا الرتل العسكري انسحب على الطريق المؤدي إلى القامشلي من مطار صرين الواقع على بعد نحو ثلاثين كيلومترًا جنوب غربي مدينة عين العرب (كوباني) في ريف حلب.

ويقع هذا المطار على أطراف "المنطقة الآمنة" التي تسعى تركيا إلى إنشائها في شمال شرقي سوريا، وكان يعد حتى الآن أكبر قاعدة للقوات الأميركية في شمال سوريا، كما أنه القاعدة الرابعة التي ينسحب منها العسكريون الأمريكيون خلال نحو أسبوعين.

وأشارت فرانس برس إلى جميع القواعد التي اتخذتها القوات الأمريكية شمال محافظة الرقة وشمال شرقي حلب باتت خالية، بينما لا يزال العسكريون الأميركيون يحتفظون بقواعد في محافظتي دير الزور والحسكة، بالإضافة إلى قاعدة التنف جنوب سوريا.

وفي وقت سابق اليوم صرح وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، إنه من المتوقع انتقال كل القوات التي تنسحب من شمال سوريا، والتي يبلغ عددها نحو ألف جندي إلى غرب العراق، لمواصلة الحملة ضد مقاتلي تنظيم الدولة وللمساعدة في الدفاع عن العراق.





تعليقات